دبي: «الخليج»

نظمت هيئة الأوراق المالية والسلع بالتعاون مع المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية، واللجنة الإقليمية لإفريقيا والشرق الأوسط، برنامجاً تدريبياً عن تنظيم صناديق الاستثمار والرقابة عليها، بمشاركة عدد من موظفي الهيئة وممثلين عن هيئات رقابية أخرى من بينها: البنك المركزي الإيرلندي والهيئة الرقابية بالمملكة المتحدة وهيئة الأسواق المالية الفرنسية، كما حضره ممثلون عن الهيئة الرقابية بهونج كونج. استمر البرنامج مدة ثلاثة أيام تم خلالها تناول مختلف الموضوعات ذات الصلة بصناديق الاستثمار. وقد استهدف البرنامج الإقليمي الوقوف على آليات الرقابة على صناديق الاستثمار.
استعرض عبيد الزعابي، الرئيس التنفيذي للهيئة، خلال كلمته الفرص والتحديات التي تواجه قطاع صناديق الاستثمار على الصعيدين المحلي والدولي، مشيدا بجهود منظمة (إيوسكو) في تنظيم البرنامج، كما رحب كذلك بالمشاركين من كافة الهيئات الرقابية الذين حضروا البرنامج. وقد كرم د. الزعابي في نهاية فعاليات البرنامج أعضاء لجنة (إيوسكو) من المحاضرين الذين قدموا جلسات البرنامج وقدموا عرضاً ثرياً لمادته العلمية والفنية، حيث استقطبت الورشة الإقليمية متحدثين وخبراء عالميين في مجال رأس المال وصناديق الاستثمار. وقد بلغ عدد الهيئات الرقابية المشاركة أكثر من 25 دولة من إفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا وبعض دول شرق آسيا.
وضمت فعاليات اليوم الأول خمس جلسات؛ ركزت الجلسة الأولى التي قدمها د. شين وورنر من «إيوسكو» على موضوع: «تعريف صناديق الاستثمار» من حيث ماهيتها وأنواعها وخصائصها.
كما تناولت الجلسة الثانية موضوع:«إدارة صناديق الاستثمار» من حيث السياسات والآليات والأدوار المختلفة لمقدمي الخدمات، وتطرق الحديث عن هيكل صندوق الاستثمار ودور شركة الإدارة التي تتولى الترويج والإدارة واتخاذ القرارات الاستثمارية، ثم دور الحافظ الأمين الذي يتولى مسؤولية الحفظ الأمين لأصول الصندوق كجهة منفصلة مستقلة عن شركة الإدارة، ثم مقدم الخدمات الإدارية الذي يتولى الاحتفاظ بسجل مالكي الوحدات وتقييم الوحدات وإصدار واسترداد الوحدات للمستثمرين والاحتفاظ بكافة سجلات الصندوق، ثم قامت باستعراض أمثلة عملية عن حالات تعارض مصالح ومشكلات واجهتها صناديق استثمار وإلقاء الضوء على المخالفات التي حدثت.
أما الجلسة الثالثة فقد تعرضت ل«قنوات توزيع صناديق الاستثمار» ودارت عن دور الوسطاء والمخططين الماليين، والبنوك، وكذلك البيع المباشر لوحدات الصناديق وخطط التقاعد المالي.
في حين تناولت الجلسة الرابعة:«النشاطات التنظيمية الدولية عن صناديق الاستثمار».
ثم اختتم اليوم بجلسة عن«صناعة صناديق الاستثمار في المنطقة».


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top