افتتحت الأسهم الأمريكية تداولاتها أمس بانخفاض كبير، بعد أن دفع تقرير الوظائف الأمريكي الذي جاء أكبر من أرقام التوقعات، أسعار الفائدة إلى مستويات أكبر، حيث أظهر التقرير أن الاقتصاد الأمريكي خلق الشهر الماضي 200 ألف وظيفة بعد أن كانت التوقعات تشير إلى 180 ألفاً.
واخترق العائد على سندات الخزانة الأمريكية ذات الـ 30 عاماً يوم الخميس حاجز الـ3% لأول مرة منذ مايو الماضي. وجاء الأداء الضعيف للأسهم في ظل قلق المستثمرين من أسعار الفائدة، حيث أعلن الاحتياطي الفيدرالي أنه سيرفع الفائدة 3 مرات خلال العام الجاري. كما جاءت نتائج الشركات الكبرى لتضغط أكثر على الأسواق.
وتراجع «داو جونز» 335.34 نقطة تعادل 1.28% إلى 25851٫79 نقطة، وانخفض ستاندرد آند بورز 29.75 نقطة تعادل 1.05% إلى 2792.42 نقطة، ونزل ناسداك 69.34 نقطة تعادل 0.94% إلى 7317.31 نقطة.
وسجلت «آبل» صافي الأرباح بنسبة 12% على أساس سنوي إلى 20 مليار دولار، لتحطم الشركة بذلك الرقم القياسي، الذي تحقق في نفس الفترة في عام 2015 بـ 18,4 مليار دولار. ومع ذلك، تراجعت مبيعات آي فون بمقدار مليون جهاز إلى 77,3 مليون جهاز. وتراجع سهم أبل 2.43%.
وحققت «إكسون موبيل» صافي ربح بلغ 8.4 مليار دولار، أو 1.97 دولار للسهم، في الربع الأخير من العام الماضي، بالمقارنة مع 1.7 مليار دولار، أو 41 سنتاً للسهم، في نفس الفترة قبل عام. وسجلت الشركة مكاسب غير نقدية بقيمة 5.9 مليار دولار مرتبطة بالتعديلات، التي أُجريت مؤخراً على النظام الضريبي في الولايات المتحدة. لكن سهم «إكسون موبيل» نزل 4.8%.
وأعلنت «الفابيت»، الشركة الأم لـ«جوجل» عن نتائج لم ترق لتوقعات المحللين خلال الربع الرابع 2017، بسبب ارتفاع التكاليف، وحققت عملاقة التكنولوجيا أرباحاً فصلية بلغت 6.8 مليار دولار. لكن سهم ألفابيت تراجع 4.99%.
وحققت «أمازون» أرباحاً بقيمة 1.9 مليار دولار خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في ديسمبر/‏‏‏‏ كانون الأول الماضي، مقابل أرباح بقيمة 749 مليون دولار خلال الفترة نفسها من عام 2016. وصعد سهم أمازون 5.9%.
وأعلن «دويتشه بنك» عن تكبده خسائر سنوية للمرة الثالثة على التوالي في العام 2017، بسبب انخفاض الإيرادات للبنوك الاستثمارية والإصلاح الضريبي الأمريكي. وبلغت خسائر البنك الألماني 497 مليون يورو (621 مليون دولار) خلال العام 2017 بأكمله. ونزل سهم دويتشه بنك 1.90%.
وارتفع صافي أرباح «ميتسوبيشي إلكتريك» خلال الربع الثالث من العام المالي 32%، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي إلى 61.9 مليار ين ياباني «564 مليون دولار». ووصلت أرباح التشغيل إلى 83.1 مليار ين بزيادة نسبتها 54 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وارتفع السهم 0.91%.
وهبطت الأسهم الأوروبية واتجهت إلى تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في ستة أشهر، حيث تضرر القطاع المصرفي ذو الثقل من هبوط أسهم دويتشه بنك بعد خسارة فاقت التوقعات.وتراجع المؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.4% ليتجه إلى تسجيل خسارة للجلسة الخامسة على التوالي. وهبط المؤشر داكس الألماني 0.8% بينما نزل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.4 بالمئة.
وهبط المؤشر نيكاي الياباني بفعل تراجع معظم القطاعات وحيث انخفضت أسهم القطاع المصرفي بفعل المخاوف بشأن استمرار تدني العائد على السندات بعد أن نفذ البنك المركزي عملية شراء خاصة للحد من ارتفاع العائد. وهوى سهم كيوسيرا 6.6 بالمئة وتصدر قائمة الخاسرين على المؤشر نيكاي بعدما خفضت الشركة توقعاتها لصافي الأرباح السنوية. وانخفض المؤشر نيكاي 0.9 بالمئة إلى 23274.53 نقطة. وعلى أساس أسبوعي، نزل المؤشر 1.5 بالمئة. (وكالات)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top