فاقت أرباح شركات العقار المدرجة ببورصتي دبي وأبوظبي المالية، التوقعات بنهاية العام الماضي مدعوما بارتفاع مبيعاتها والمضي قدوما في تنقيذ مشاريع اكسبو2020، وعودة أسعار النفط للتعافي. ووفقاً لإحصائية أعدتها “مباشر”، بلغ صافي أرباح شركات العقار بالأسواق الإماراتية خلال عام نحو 12.23 مليار درهم(3.32 مليار دولار أمريكي) لتفوق توقعات المحللين مقابل نحو 11.99 مليار درهم (3.26 مليار دولار أمريكي)، في عام 2016، بنمو 2%.

وفاقت بذلك أرباح الشركات العقارية الإماراتية بأسواق المال توقعات المحللين، التي كانت عند 7.3 مليار درهم (1.98 مليار دولار).

وقال محللون إن الأداء القوي للقطاع العقاري في الإمارات جاء بفضل سعي الشركات لتقليل التكاليف وزيادة الإيرادات من خلال زيادة مبيعات المشاريع الجديدة، في الوقت الذي تشهد الأسواق فيه تباطؤ الطلب وانخفاض في الأسعار. وبحسب الإحصائية، سجلت 8 شركات عقارية مدرجة في سوق دبي المالي أرباحا صافية بقيمة 9.8 مليار درهم خلال العام 2017 بنمو نسبته 7.5% مقارنة مع 9.11 مليار درهم تقريبا في العام 2016 .

وفي المقابل، حققت الشركات العقارية المدرجة بسوق أبوظبي للأوراق المالية فقد بلغت خلال العام 2017 نحو 2.45 مليار درهم مقارنة مع 2.9 مليارات درهم تقريبا في العام 2016 .

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية بلغت أرباح شركة الدار العقارية نحو ملياري درهم فيما وصلت ربحية شركة رأس الخيمة العقارية نحو 192 مليون درهم.

ووفقا للإحصائية، فقد بلغت إيرادات تلك الشركات العقارية  نحو 59.46 مليار درهم، بنمو قدره 12.3 %، أو ما يعادل 6.5 مليارات، مقارنة بنحو 52.96 مليار في 2016.

أداء قوي

وأوضح فادي الغطيس الرئيس التنفيذي لشركة مايندكرافت للاستشارات، ان استمرار وتيرة الأداء القوي في النتائج المالية للقطاع على المستوى السنوي وخلال الربع الرابع كان سببه صعود ارباح إعمار والشركات التابعة لها وخصوصا بقطاع الترفية.

وكانت شركة إعمار العقارية الأكثر أرباحا من حيث القيمة حيث بلغت 5.7 مليار درهم خلال العام 2017 مقارنة بـ5.23 مليار درهم في العام 2016، مسجلة ارتفاعا 9% بدعم ارتفاع إيراداتها لـ 18.8 مليار درهم.

كما ارتفعت الشركات التابعة لإعمار العقارية وفي مقدمتها أرباح إعمار للتطوير مرتفعا لـ2.74 مليار درهم وإعمار مولز إلى2.08 مليار درهم.

وأشار الى ان نمو صافي أرباح شركات التطوير العقاري جاء متوافقا مع التوقعات في ظل تسارع وتيرة المبيعات.

صورة ذات صلة

وجاءت بالمرتبة الثانية من حث القيمة شركة”داماك”بأرباح صافية قدرها 2.76 مليار درهم.

وفي سوق أبوظبي بلغت أرباح شركة الدار العقارية نحو ملياري درهم فيما ارتفعت أرباح شركة رأس الخيمة العقارية الى 192 مليون درهم.

وأضاف فادي الغطيس أن صعود أسعار النفط وعودته للتعافي كان داعما قويا للتوسع بمشاريع تلك الشركات وزيادة حجم الأعمال.

ولفت الى ان شركات المقاولات كأرابتك بدأت تتعافى قليلا بعد نجاح عمليات اعادة الهيكلة، مشيرا الى أن دريك أند اسكل استمرت في المعاناة ولكنها بطريقها لاستعادة توزانها بعد دخول
مساهم استراتيجي جديد.

وأكد أن تلك الشركات ستستعيد نشاطها بشكل قوي اعتباراً من العام الجديد 2018.

وبحسب الإحصائية، تحولت أرابتك للربحية بقيمة 123.1 مليون درهم في ظل فوزها بعدة مشاريع جديدة.

وفي المقابل، تفاقمت خسائر دريك أند اسكل بنسبة 71% لتصل الى 1395.6 مليون درهم بعدد هبوط ايراداتها الا انها بدأت تستسرد بعد التوازن خلال الربع الرابع من العام الماضي والتي حققت فيه ارباح بقيمة 0.7 مليون درهم.

وكان من ابرز شركات القطاع التي حققت خسائر شركة الاتحاد العقارية والتي منيت بخسائر بلغت 2375.2 مليون درهم بسبب تجنيبها مخصصات وصلت إلى 2.8 مليار درهم، تتعلق بإعادة تقييم بعض أصول لها.

اقتصاد متين

من جانبه، قال عصام قصابية المحلل المالي لدى مينا كورب للخدمات المالية، إن نتائج الشركات العقارية استفادت بشكل رئيسي من قوة الاقتصاد الوطني بعدما أثبت قوته ومتانته أمام التحديات والظروف الصعبة.

وتوقع أن تواصل شركات قطاع التطوير العقاري أداء جيداً في الفترة المقبلة مع توالي الإعلان عن مشاريع ضخمة بالدولة وفي مقدمتها “إعمار”.

ولفت إلى أن خطط اعادة الهيكلة التي مضت قدوما في تطبيقها شركات المقاولات وعلى رأسها أرابتك ودريك آند سكل التي لا تزال تعاني وستؤتي بثمارها في الفترة المقبلة.

كما أشار الى ان شركة الاتحاد العقارية تستعد الفترة المقبلة لاعادة توزانها وتعويض خسارئرها المتراكمة وذلك من خلال زيادة رأس مالها واعادة الهيكلة كما فعلت “أرابتك” ونجحت قبلها في لك.

The post شركات العقار الإماراتية تسبح عكس التيار appeared first on الاقتصاد نت.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top