قلصت الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حجم استثماراتها في التكنولوجيا والموارد اللازمة لمكافحة الجرائم المالية،وسط مخاوف بشأن تنامي العبء التنظيمي، ومستوى الدعم المقدم من الإدارات العليا وكفاءات الموظفين، وفقاً لرابع تقرير لتومسون رويترز حول الجرائم المالية والامتثال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالشراكة مع شركة ديلويت الشرق الأوسط.
وقال أكثر من 40% من المشاركين في الاستطلاع إن استثماراتهم قد ارتفعت بشكل كبير أو بشكل نسبي على مدى العامين الماضيين، في حين توقع 49% منهم زيادة كبيرة أو نسبية في الاستثمار على المدى القصير. ومع ذلك، مقارنة مع تقرير العام الماضي، تمثل هذه الأرقام انخفاضاً بنسبة 20% في كل من الاستثمارات الماضية والمستقبلية.
وسيتم مناقشة هذه القضايا في 5 فبراير في المنامة، البحرين، عندما تستضيف تومسون رويترز القمة السنوية الثانية عشرة للهيئات التنظيمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تحت رعاية مصرف البحرين المركزي. «تومسون رويترز» سوف تجمع قادة عالميين وإقليميين من المؤسسات المالية والهيئات التنظيمية الرائدة، بما في ذلك البنوك المركزية، والخزانة الأمريكية، ومجموعة ولفسبرغ، وصندوق النقد الدولي، ومجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top