رفعت شركة «بريكشاير هاثواي» التي يرأسها وارين بافيت، حيازتها من أسهم شركة «أبل» بنسبة 23.3% فيما خفضت حيازتها في أسهم شركة «آي بي إم» بنسبة 94.5%.
وأصبح مجموع عدد الأسهم الذي تملكه شركة بافيت في «أبل» 165.3 مليون سهم، بينما خفضت ملكيتها في «آي.بي.إم» إلى 2.05 مليون سهم. وكان بافيت صرح العام الماضي أنه يثق بمستقبل نموذج عمل «أبل» أكثر من ثقته بنموذج عمل «آي.بي.إم». وكانت بيركشاير قد قلصت حيازتها في «آي.بي.إم» في نوفمبر 2017 بنسبة 32% ورفعت حصتها في «أبل».
يذكر أن مسار الشركتين اختلف منذ الثمانينات، حيث ركزت «أبل» على أجهزة المستهلك الإلكترونية وحققت ازدهاراً لافتاً، وضعها فــــي مقدمــة عمالقـــة التقنيـــة، بينمـا تعرضـت «آي.بي.إم» التــــي نشطت فـــي مجال التقنية الرقمية للحواسيب لعراقيل حالت دون قدرتها على الصمود في منافسة «أبل». (وكالات)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top