أبوظبي: مهند داغر

غلب الطابع البيعي على تعاملات الأسهم المحلية، أمس، وتعرضت الأسواق لضغوط من أسهم قيادية في العقار والبنوك، مع تباين أداء أسهم شركات أعلنت عن نتائجها المالية، بينما لم تحرك السيولة ساكناً.
تراجع سهم «إعمار العقارية» 2.8% عند 6.25 درهم، بالرغم من نمو صافي الأرباح التشغيلية 16% فيما تفاعل «أرابتك» إيجاباً مع تحول الشركة للربحية، وزاد 2.86% ليغلق عند 2.52 درهم، كما صعد «دريك آنك سكل» 0.54% إلى 1.86 درهم، متفاعلاً مع أرباح الربع الرابع.
وهبط سهم الاتحاد العقارية 1.98% عند 0.89 درهم على وقع خسائر الشركة، بينما أغلق سهم «اتصالات» مستقراً مع ارتفاع طفيف لأرباحها السنوية.
ووصلت سيولة السوقين 390.15 مليون درهم، منها 292.45 مليون درهم في دبي، و97.7 مليون درهم في أبوظبي، والكميات المتداولة من الأسهم 216.15 مليون سهم،منها 185.2 مليون سهم في دبي، و30.95 مليون سهم في أبوظبي.
وشهدت الأسواق تداول أسهم 69 شركة، وارتفعت أسعار أسهم 26 شركة، فيما تراجعت أسعار أسهم 26 شركة أخرى وجاء ذلك من خلال 4313 صفقة.
وأغلق مؤشر سوق دبي على انخفاض جديد بنسبة 0.16% إلى مستوى 3336.12 نقطة، متأثراً بتراجع العقار والسلع والتأمين.
وهبط قطاع العقار بنسبة 1.26% نتيجة تراجع إعمار العقارية 2.80% وإعمار للتطوير 1.04% وإعمار مولز 0.43% والاتحاد العقارية 1.98%، بالرغم من ارتفاع أرابتك 2.86%.
في المقابل ارتفع قطاع البنوك 0.69% مع ارتفاع دبي الإسلامي 0.48% والإمارات دبي الوطني 1.71%.
وارتفع قطاع النقل 1.5% معززاً بمكاسب أرامكس 2.27% والعربية للطيران 0.76%. كما صعد قطاع الاستثمار 0.71% مستفيداً من ارتفاع دبي للاستثمار 0.86% وسوق دبي المالي 0.94%.
من جهته، هبط مؤشر سوق أبوظبي 0.25% عند مستوى 4588.86 نقطة، متأثراً بتراجع أسهم البنوك والاستثمار والطاقة والسلع.
وانخفض قطاع البنوك بنسبة 0.47% مع انخفاض أبوظبي الأول 0.4% وأبوظبي التجاري 0.95%، كما انخفض قطاع الطاقة بنسبة 0.19% نتيجة انخفاض طاقة 1.56%، بالتزامن مع إغلاق سهمي أدنوك للتوزيع ودانة غاز على استقرار.
في المقابل، ارتفع قطاع العقار 0.14% مع ارتفاع سهم إشراق 1.43% في وقت أغلق سهم الدار على استقرار. في حين لم يطرأ أي تغيير أيضاً على سهم اتصالات.
وتصدر سهم إعمار العقارية مجدداً التداولات بقيمة 75.57 مليون درهم، وانخفض بنسبة 2.8% عند 6.25 درهم، وجاء ثانياً سهم الإثمار القابضة، بسيولة بقيمة 38.92 مليون درهم، وارتفع بنسبة 3.69% عند 0.59 درهم، وجاء ثالثاً سهم جي إف إتش بسيولة 45.6 مليون درهم، وتراجع بنسبة 2.19% عند 1.34 درهم.
وفي أبوظبي، تصدر سهم أبوظبي الأول التداولات بقيمة 45 مليون درهم، وانخفض بنسبة 0.4% عند 11.35 درهم، تلاه في المركز الثاني سهم اتصالات بسيولة بقيمة 12 مليون درهم، وأغلق مستقراً عند 17.40 درهم، وجاء ثالثاً سهم الدار العقارية بتداولات بقيمة 8.14 مليون درهم، مغلقاً على استقرار عند 2.26 درهم.
وسجل سهم تكافل الإمارات الارتفاع الأكثر في دبي بنسبة 4.76% مغلقاً عند 1.98 درهم، في المقابل، سجل سهم الصقر للتأمين التراجع الأكثر بنسبة 10% عند 3.33 درهم.
فيما كان أكبر الرابحين في أبوظبي، الشارقة للأسمنت وارتفع بنسبة 8.26% عند 1.18 درهم، في المقابل سجل سهم بنك الفجيرة الوطني التراجع الأكثر بنسبة 9.91% عند 3 دراهم.
وبشأن التداولات حسب الجنسيات في أسواق الإمارات، اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ نحو 53 مليون درهم محصلة بيع، منها 10 ملايين درهم محصلة بيع العرب، و16 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين، و26.7 مليون درهم محصلة بيع الأجانب، في المقابل اتجه المواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 53 مليون درهم محصلة شراء.
وركز المستثمرون الأجانب غير العرب مشترياتهم على أسهم شركات الدار العقارية وسوق دبي المالي وإشراق العقارية ودي إكس بي فيما تركزت مبيعاتهم على أسهم شركات العربية للطيران وديار للتطوير وإعمار العقارية والواحة كابيتال.
هذا وتباين مجدداً أداء المحافظ الاستثمارية التي اتجهت نحو الشراء في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 3.5 مليون درهم محصلة شراء، فيما اتجهت نحو التسييل في دبي، بصافي استثمار بلغ 10 ملايين درهم محصلة بيع، في المقابل اتجه المستثمرون الأفراد نحو البيع في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 3.5 مليون درهم محصلة بيع، في حين اتجهوا نحو الشراء في دبي بصافي استثمار بلغ 10 ملايين درهم محصلة شراء.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top