دبي: ممدوح صوان

أكد تييري صباغ، المدير التنفيذي لدى «فورد الشرق الأوسط» أن السعودية والإمارات تعتبران أكبر سوق لمبيعات سيارات الشركة في المنطقة، مشيراً إلى أن مبيعات التجزئة في الشركة نمت بنسبة 4% خلال العام الماضي 2017 مقارنة بالعام الذي سبقه.
أكد صباغ في تصريحات للخليج، أن فورد الشرق الأوسط سجلت نمواً قوياً في حصتها من سوق السيارات بمختلف فئاتها في منطقة الشرق الأوسط خلال العام 2017، خاصة فئة سيارات «الكروسوفر» متوسطة الحجم وسيارات السيدان بالحجم الكامل رغم التراجع الذي شهده القطاع بأكمله، حيث أكدت بيانات الشركة تسجيل معدلات طلب مرتفعة على سيارات «فورد إدج» و«توروس» وغيرها، رغم تراجع حجم فئاتها ضمن القطاع.
وأضاف صباغ أن الشركة تواصل تركيزها على تنمية أعمالها، وذلك بالتعاون مع وكلائها لتزويدهم بالأدوات التي تساعدهم على مواصلة النجاح في تقديم خدماتها ومنتجاتها وتعزيز القيمة المالية التي يحظى بها العملاء، إضافة إلى تجربة البيع وما بعد البيع.

مراكز الخدمة

كما واصلت تشكيلة منتجات «فورد» البناء على النجاح الكبير الذي حققته العام الماضي، لا سيما في فئة سيارات «الكروس أوفر» والخدمية، حيث سجلت مبيعات سيارة «فورد إدج» زيادة نسبتها 27% رغم أن هذه الفئة شهدت عموماً انخفاضاً بنحو 30%. وشهدت سيارة «فورد توروس» توجهات مماثلة حيث بقيت السيارة الأفضل مبيعاً في السعودية.
وتوقّع صباغ استقراراً في قطاع السيارات في العام 2018، مؤكداً استعداد «فورد» ووكلائها لاغتنام الفرص الواعدة فيه، حيث واصل وكلاء «فورد» في العام 2017 استثماراتهم لبناء شبكة أقوى وأوسع عبر تأسيس مجموعة جديدة من مراكز الخدمة وصالات البيع في المنطقة. كما اختارت فورد شركة «الغانم أوتو» لتكون وكيلها الجديد لعلامتي فورد ولينكون في الكويت، إضافة إلى مجموعة القاصد، وكيلها الجديد في العراق.
وأشار صباغ إلى أن إطلاق سيارة «إكسبيدشن» الجديدة كلياً، ستساهم بشكل لافت في زيادة نسبة مبيعات الشركة لتصبح مجموعة سيارات فورد ضمن هذه الفئة الأحدث والأكثر ابتكاراً بين منافساتها خلال عام 2018، وذلك بفضل ما تمتلكه من تقنيات متطورة يتطلع إليها العملاء، متوقعاً ارتفاع نسب النمو في الطلب على هذه الطرازات الجديدة بدءاً من سيارة «إيكوسبورت» المدمجة إلى سيارة «إكسبيدشن» ذات الحجم الكامل والقدرات الفائقة التي تستحوذ على شغف عشاق السيارات.

طرز هجينة

وأشار صباغ إلى أن «فورد» تواصل تركيزها على فئات الشاحنات والسيارات الرياضية متعددة الاستعمالات على الصعيدين العالمي والإقليمي، وتعمل بشكل ملحوظ على التطلع إلى مستقبل التنقل والسيارات الكهربائية، حيث أعلنت فورد في معرض دبي الدولي للسيارات في دورته السابقة طرح أربعة طرازات هجينة خلال أربع سنوات.
في ظلّ ما تشهده منطقة الشرق الأوسط من توجه متزايد نحو الكفاءة في استهلاك الوقود والمحركات الاقتصادية، أكد صباغ أن تقنيات فورد للمحركات ذات الشحن التوربيني تشهد طلباً متنامياً من قبل العملاء،
لاسيما بعد إدراكهم للفوائد الفريدة التي تقدمها محركات «ايكو بوست» بكفاءتها في استهلاك الوقود دون الانتقاص من مستويات الأداء الفائق، حيث تدعم محركات «ايكوبوست» تشكيلة كبيرة من سيارات فورد في الشرق الأوسط، تشتمل على فوكس وتوروس الأكبر حجماً والسيارات الخدمية مثل كوجا وإدج وإكسبلورر وإكسبيديشن، وحتى الشاحنة الأسطورية F-150 رابتر.
ولفت صباغ إلى أن مبيعات السيارات التجارية في الشرق الأوسط وإفريقيا ساهمت بدور محوري في نمو الأعمال خلال عام 2017، حيث قام فريق عمل «فورد» بتطوير حلول فريدة لأساطيل السيارات ومبيعات الجملة وتأمين عقود كبرى في السعودية والإمارات.

رضا العملاء

ونجحت «فورد ترانزيت»، في أسواق جميع أنحاء العالم بدخول مجموعة كبيرة من المؤسسات، حيث ترى الشركات المتوسطة والصغيرة في ترانزيت شريك نقل مثالي يلبي مختلف احتياجات أعمالها على مستوى القدرة والكفاءة في استهلاك الوقود ومزايا الأمان.
وأكد المدير التنفيذي لفورد الشرق الأوسط أن الشركة تحرص على تلبية احتياجات عملائها بالتعاون مع شركائها ووكلائها لتعزيز رضاهم وسعادتهم، ووفقاً لاستبانة رضا العملاء لشركة «فورد»، فإن العملاء راضون أكثر فأكثر عن مستوى الخدمات التي يقدمها وكلاء «فورد» سواء في خدمات البيع أو ما بعد البيع، مشيراً إلى أن الشركة تقدم أحدث منتجاتها في منافذ البيع المختلفة، وتؤكد أن رضا العملاء جانب بالغ الأهمية لنجاحها المستمر.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top