الشارقة: ممدوح صوان

تشارك 100 جهة حكومية وخاصة في فعاليات المعرض، حيث يحظى بمشاركة واسعة من مختلف المؤسسات والشركات التي تسعى إلى دفع عجلة التوطين بتوظيف الكوادر الشابة من خريجي الدولة وإلحاقهم بسوق العمل، حيث من المتوقع أن يشهد المعرض توافد آلاف المواطنين خلال أيامه الثلاثة.
قال علي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي إن نسبة التوطين في المناصب العليا في الهيئة وصلت إلى 100%، مشيرا إلى ان الهيئة تعمل مع العديد من جامعات الشارقة ودائرة الموارد البشرية لاستقطاب المواطنين لكثير من الوظائف.
وأكد أن الهيئة تقوم بدور متنوع لمواكبة توجهات وسياسات الدولة في استثمار الكوادر البشرية المواطنة، من خلال تقديم خدمات التدريب والإعداد والتأهيل للكوادر البشرية للالتحاق بسوق العمل، وزيادة اكتساب الخبرات والمهارات للعاملين فيه من خلال المراكز والجامعات وتنفيذ برامج تدريبية عملية سنوية ودورية في مختلف مجالات العمل.
وأشار المدفع إلى أن الهيئة تحرص على المشاركة في هذا المعرض كونه يعد أحد أبرز المعارض الخاصة بالتوظيف في الدولة الذي تعمل من خلاله على تأمين فرص للباحثين عن عمل واستقطاب كوادر وطنية.
ولفت إلى أن الاستثمار البشري يمثل ركيزة هامة ورئيسية في خطط وبرامج التنمية، حيث تعمل كافة الهيئات والمؤسسات في الشارقة بتناغم وتنسيق وتعاون في تهيئة بيئة إنجاح هذا الاستثمار وإتاحة الفرص في التعليم والتعلم والتدريب والتأهيل ومن ثم التوظيف والعمل لجميع المواطنين.
وأكد خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة أن نسبة المواطنين في الهيئة وصلت إلى 60% بنمو 15% خلال العامين الماضيين ما يعكس حرص الهيئة على توظيف الكوادر الوطنية بما يعزز مشاركتها في القطاع السياحي، حيث نقوم بتطوير وتدريب المواطنين لا سيّما الكوادر الشابة وتعريفهم بقطاع السياحة والسفر والضيافة وزيادة التوعية حول أهميّة هذا القطاع كونهم يعكسون الصورة الحقيقية لهوية الإمارة الثقافية أمام زوّارها من مختلف الشعوب والجنسيات لتعريفهم على العادات والتقاليد والمقومات السياحية والتراثية والعائلية التي تتميز بها.
وأشار المدفع إلى أن مشاركة الهيئة في المعرض تأتي في إطار حرصها على تحقيق الاستخدام الأمثل للموارد البشرية الوطنية، وتأهيلها وتدريبها من مختلف النواحي الإدارية والفنية، انسجاماً مع سياسة التوطين في دولة الإمارات الرامية إلى دعم الكفاءات الوطنية ورفع نسبة استقطاب العمالة الوطنية في القطاعين الحكومي والخاص.
وأضاف المدفع «يكتسب المعرض أهميّة متزايدة سنوياً كونه يوفر عدداً كبيراً من فرص العمل للشباب الإماراتي خاصة فئة الخريجين الجدد، ويسهّل توظيفهم وتدريبهم ونموهم الوظيفي. ونعمل في الهيئة ضمن استراتيجية ورؤية واضحة تؤكد على التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ونسعى من خلالها الاستغلال الأمثل للكوادر الوطنية ونحرص على استقطاب الكفاءات ورفع الإنتاجية، فضلاً عن تنميتها وتأهيلها واستثمارها بطريقة مثمرة باعتبارها أولوية قصوى».
من جهتها قالت مريم سيف الشامسي مساعد المدير العام لقطاع خدمات الدعم في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، إن المعرض يعتبر واحداً من المنصات الأساسية والهامة في عرض وتوفير فرص التدريب والتأهيل والعمل والتوظيف للمواطنين، التي تفتح آفاقاً أرحب لجذب الكوادر البشرية المواطنة للالتحاق بالعمل في العديد من الوظائف التخصصية والفنية والإدارية وغيرها، مشيرة إلى أن الاستثمار البشري يمثل ركيزة هامة ورئيسية في خطط وبرامج الغرفة.
وأشارت إلى انتهاج الدولة سياسة واضحة في إعداد وتأهيل الكوادر البشرية المواطنة تنفيذاً لرؤى القيادة السياسية الحكيمة في وجوب الاعتماد على تلك الكوادر في تسيير ودفع عجلة النمو الشامل والمستدام قدماً نحو المستقبل في مختلف القطاعات وجميع المجالات.
وقالت إن إمارة الشارقة تعتبر نموذجاً ناجحاً ومعبراً عن نهج دولة الإمارات لهذه السياسة في ظل دعم ومساندة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورعاية وتحفيز سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة.
وأكدت على حرص غرفة تجارة وصناعة الشارقة، من خلال مركز اكسبو الشارقة، على تقديم كافة وسائل الدعم والخدمات اللوجستية المساندة لإنجاح دورات المعرض منذ انطلاقته الأولى في عام 1999، مشيرة إلى مشاركة الغرفة والمركز ومؤسساتها التابعة لها ومنها مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي بأجنحة عرض مميزة تبرز إسهاماتها الإيجابية في التوطين وحفز وتشجيع العمل في مختلف المجالات ذات الصلة بأنشطة وخدمات قطاع الأعمال الخاص.
وأوضحت أن إسهامات الغرفة ومؤسساتها لا تقتصر على المشاركات الإيجابية في دورات المعرض السنوية وغيره من المعارض المماثلة بل تمتد تلك الإسهامات الفاعلة إلى تنظيم والمشاركة في المؤتمرات والملتقيات التي ترتكز محاورها على التنمية البشرية وتطويرها وسبل وآليات تنفيذ خطط وبرامج داعمة لتوطين سوق العمل المحلي في دولة الإمارات عامة وإمارة الشارقة خاصة.

وزارة الصحة: نسعى إلى تعزيز مهنة التمريض

تشارك وزارة الصحة ووقاية المجتمع في المعرض الوطني العشرين للتوظيف في مركز إكسبو الشارقة الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بهدف جذب المواطنين الأكثر طموحاً من الطلاب والخريجين والمتدربين والباحثين عن الوظائف وتعزيز دمج الشباب الخريجين في كوادر العمل بالمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص.
وقال الدكتور يوسف محمد السركال، الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات، إن المعرض الوطني للتوظيف في الشارقة من أهم الفعاليات التي تنجح في استقطاب الكفاءات من المواطنين وتوفير فرص تنمية المسار الوظيفي، ولذلك تحرص وزارة الصحة ووقاية المجتمع على المشاركة في سياق استراتيجيتها لتعزيز التوطين في الوظائف الطبية، ولاسيما تعزيز جاذبية مهنة التمريض تحت شعار «التمريض فخر وإبداع»، وهي إحدى المبادرات الوطنية التي اعتمدها مجلس الوزراء الموقر، للمساهمة الفاعلة في تقديم الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top