قال جيروم باول، الرئيس الجديد لمجلس الاحتياطي الاتحادي، أثناء مراسم أداء اليمين، إن البنك المركزي الأمريكي سيظل يراقب المخاطر على الاستقرار المالي، وسيحافظ على التحسينات «الأساسية» التي شهدتها القواعد المنظمة للقطاع المالي منذ أزمة 2007-2009. ومتحدثاً في أعقاب تراجع حاد للسوق محا 10% من قيمة المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية، قال باول، إن مجلس الاحتياط سيبقى يقظ تحسباً لظهور أي مخاطر على الاستقرار المالي». (رويترز)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top