قال هربرت شايت رئيس اتحاد المصرفيين السويسريين، إن سويسرا لم تشهد أي حركة كبيرة لأموال سعودية إلى داخل البلاد أو إلى الخارج. وأبلغ شايت الصحفيين، أثناء جولة في منطقة الخليج، أمس وفقا لرويترز: “لم نلحظ أي حركة كبيرة لأموال يجرى تحويلها.. على الإطلاق”. جاء ذلك ردا على سؤال عن زيادة في التدفقات عقب حملة مكافحة الفساد التي أطلقتها الرياض.

ويقوم شايت ضمن مجموعة مرافقة لنائب الرئيس السويسري ووزير المالية إولي مايور، بزيادرة للسعودية والإمارات، لإجراء لمحادثات حول التعاون في أمور مالية وضريبية.

وقال شايت إنه لم تحدث مناقشات مع السعودية أثناء الزيارة بشأن تجميد أصول، مضيفا أن أي طلب كهذا يجب أن يقدم إلى مكتب المدعي السويسري.

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، في 4 نوفمبر 2017، أمراً بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، لحصر المخالفات والجرائم والأشخاص والكيانات ذات العلاقة في قضايا الفساد العام، وتم إيقاف عدد من الأمراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال في فندق ريتز كارلتون بتهم فساد.

وقال النائب العام السعودي، عضو اللجنة العليا لمكافحة الفساد المشكلة بالأمر الملكي، نهاية يناير الماضي، إن العدد الإجمالي لمن تم استدعاؤهم من قبل اللجنة بلغ 381 شخصاً من تاريخ الأمر الملكي، وعدد كبير منهم تم استدعاؤهم للإدلاء بشهاداتهم.

وقال النائب العام، في بيان، إن القيمة المقدرة لمبالغ التسويات قد تجاوزت 400 مليار ريال (107 مليارات دولار)، متمثلة في عدة أصول (عقارات وشركات وأوراق مالية ونقد وغير ذلك).

The post سويسرا توضح حركة الأموال السعودية في الفترة الأخيرة appeared first on الاقتصاد نت.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top