أبوظبي: «الخليج»

كثفت وزارات وجهات حكومية وخاصة في الدولة، من جولاتها وأنشطتها وفعالياتها الخارجية خلال الأسبوع الماضي، لفتح قنوات جديدة للتواصل والتعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية، وبناء علاقات مثمرة تسهم في إرساء شراكات استراتيجية بعيدة المدى وتعزيز آفاق التعاون بين الدولة والدول الصديقة. ووقع ممثلون للدولة عدة اتفاقيات ثنائية لتعزيز التعاون الاقتصادي. وجرى بحث آفاق التعاون في مختلف المجالات والسبل الكفيلة بتعزيز وتطوير العلاقات في مختلف القطاعات الاقتصادية وتشجيع القطاع الخاص في الهند وسنغافورة وأنغولا للاستثمار في الإمارات، وفي المقابل فتح المجال أمام رجال الأعمال في الإمارات للاستثمار في هذه الدول وبحث الفرص المتاحة هناك.
وقام وفد من دولة الإمارات برئاسة الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة بزيارة إلى جمهورية أنجولا التقى خلالها جواو مانويل لورينسو رئيس جمهورية أنجولا وعدداً من كبار المسؤولين.
وعقد الوفد عدة لقاءات ثنائية مع عدد من الوزراء وكبار المسؤولين من الجانب الأنجولي. وتخلل الزيارة توقيع عدد من مذكرات التفاهم بين البلدين منها اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي. وشهدت الزيارة تنظيم «منتدى رجال الأعمال» بحضور وزراء ورجال أعمال وعدد من المسؤولين الأنجوليين.
وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر «تم خلال الزيارة التوقيع على عدة اتفاقيات للتعاون كأولى النتائج المباشرة للزيارة التي قام بها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إلى أنجولا في ديسمبر الماضي».
ومن جهة أخرى ، قال سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، خلال كلمته في افتتاح الملتقى الإماراتي السنغافوري للأعمال والاستثمار، الذي استضافته سنغافورة، إن الرغبة المشتركة بين كل من الإمارات وسنغافورة، للارتقاء بقنوات العلاقات التجارية والاستثمارية الثنائية، تتواكب وجهود دولة الإمارات لتحقيق طفرة على صعيد علاقتها مع دول آسيا ككل.
وعلى صعيد متصل، اختتم أسبوع أبوظبي في الهند أعماله في مومباي أمس بعقد عدد من الاجتماعات التفاعلية والتفاهمات بين الجهات الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي مع نظيراتها في الهند. 

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top