اختتمت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» أمس مشاركتها في فعاليات معرض الخليج للأغذية «جلفود 2018 وسط إقبال كبير من مئات الزائرين من الوفود الرسمية وقطاع الأعمال والمستثمرين والمستهلكين.
وخصصت الهيئة على مدار أيام المعرض فرق عمل متخصصة من إدارات الاعتماد الوطني وشؤون المطابقة والمواصفات والمقاييس والتشريعات الفنية والشؤون الإدارية للإجابة على تساؤلات واستفسارات زوار المنصة التي تميزت بأدوات عرض ذكية وورش عمل وشريط متحرك بالمعلومات والبيانات بأكثر من لغة إضافة إلى توفير كتيبات تعريفية للزوار وفريق من المتطوعين المواطنين بالتزامن مع «عام زايد».
وعلى مدى خمسة أيام أبدى عدد كبير من المسؤولين والخبراء والمستثمرين الذين زاروا منصة الهيئة اهتمامهم بما تقدمه من خدمات مميزة وقيمة مضافة تنعكس على الشركات العاملة فيها باعتبارها وجهة المؤسسات من قطاع الأعمال التي ترغب في الحصول على معلومات حول علامة الجودة الإماراتية التي تصدرها الهيئة وعلامة الحلال الوطنية للأغذية والصناعات المرتبطة بها، كما عرضت الهيئة في شاشات كبيرة الحجم فيديو تعريفياً عن منصة حلال التفاعلية التي أطلقتها الهيئة قبل أيام.
وتلقى فريق العمل في «مواصفات» ما يناهز 700 استفسار وطلب معلومات وبيانات حول الأنظمة واللوائح الفنية والمواصفات ذات العلاقة بقطاع الأغذية والمشروبات، وكان أكثر الاستفسارات من دول أجنبية.
وزار سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» جناح الهيئة في المعرض، فيما زارت مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة مسؤولة عن ملف الأمن الغذائي المنصة واطلعت على تطورات مشروعات الهيئة.
وعلى هامش المعرض نظمت الهيئة الدورة الثالثة من المنصة العالمية لصناعة الحلال التي حضرها ما يناهز 300 مسؤول وخبير دولي و إقليمي ومحلي واستمرت يوما واحدا أطلق خلاله رئيس مجلس الإدارة خدمة الاعتماد الحلال التابعة لإدارة الاعتماد الوطني في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس ودشن أول خريطة تفاعلية لجهات الاعتماد وتقويم المطابقة الحلال عالميا. (وام)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top