أظهر مسح أن نمو الشركات في منطقة اليورو تباطأ أكثر من المتوقع هذا الشهر؛ لكنه لا يزال قوياً؛ وذلك بفعل ارتفاع الأسعار وقوة العملة، غير أن الشركات تسجل أعلى مستويات التفاؤل فيما لا يقل عن خمسة أعوام ونصف العام. وكانت منطقة اليورو أحد الاقتصادات الرئيسية الأفضل أداء في العام الماضي، وبدأت شركاتها عام 2018 بزيادة النشاط بأسرع وتيرة فيما يزيد كثيراً على عشر سنوات. (رويترز)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top