أبوظبي: مهند داغر

تباينت الإغلاقات الأسبوعية لأسواق الأسهم، مع تذبذب أداء «القيادية»، التي تراجعت بسوق دبي 1.32% بضغوط من قطاعات البنوك والعقار والاستثمار، فيما تماسك سوق العاصمة مع ارتفاع اتصالات، وتماسك «أبوظبي الأول»، وارتفاع أبوظبي التجاري 0.14%، فيما انخفض قطاع العقار بعد انخفاض سهم الدار 1.37%، بالرغم من ارتفاع إشراق 2.86%.ولم يشفع سهم «إعمار العقارية» لسوق دبي رغم ارتفاعه خلال أسبوع 1.6% عند 6.33 درهم، نظراً لهبوط دبي الإسلامي 3% إلى 6.1 درهم، والإمارات دبي الوطني 3.12% عند 8.7 درهم، ودبــي للاستثمار 2.64% إلى 2.21 درهـــم.
ووصلت السيولة عند مستويات متدنية مسجلة 1.93 مليار درهم، فيما بدا الضعف واضحاً على الكميات المتداولة من الأسهم بنحو 1.038 مليار سهم.
وطغى الاتجاه البيعي على التداولات حسب الجنسيات في سوق الإمارات، بصافي استثمار بلغ استثمار بلغ 235.45 مليون درهم محصلة بيع، منها نحو 5 ملايين درهم محصلة بيع العرب، و157 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين، و74 مليون درهم محصلة بيع الأجانب.
في المقابل، اتجهت المحافظ الاستثمارية نحو الشراء على استحياء، بصافي استثمار بلغ نحو 32 مليون درهم محصلة شراء، منها 17.5 مليون درهم محصلة شراء في أبوظبي، و14.2 مليون درهم محصلة شراء في دبي.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top