باتت دولة الإمارات قاب قوسين أو أدنى من الدخول إلى قائمة أفضل 20 دولة في العالم من حيث “تسهيل ممارسة الأعمال التجارية”، حيث احتلت المركز 21 عالمياً في هذا المجال وفقاً لتصنيف عام 2018 الصادر مؤخراً عن “نايت فرانك”، المؤسسة العالمية الشهيرة المتخصصة في الاستشارات العقارية. وبذلك تكون دولة الإمارات قد قفزت خمسة مراكز على تصنيف نايت فرانك، بالمقارنة مع ترتيبها في نسخة عام 2017 من نفس التصنيف.

وأيضاً، فقد استطاعت دولة الإمارات أن تسبق دولاً قوية وعريقة على هذا التصنيف لعام 2018، مثل فرنسا والصين، اللتين احتلتا المركزين الــ31 و78 على التوالي.

جاء ذلك في تقرير خاص أصدرته نايت فرانك مؤخراً عن تسهيل ممارسة الأعمال التجارية في دولة الإمارات بصفة عامة، ودبي بصفة خاصة.
وفيما يخص دولة الإمارات، أكد تقرير نايت فرانك أن هذا التقدم الذي حققته دولة الإمارات على التصنيف يعزى إلى مجموعة من العوامل، منها قدرة الدولة على حل المشاكل المتعلقة بإعسار المستثمرين؛ وأيضاً قدرتها على تنفيذ عقود الإنشاءات، حيث حققت الدولة في هذا المعيار تحديداً قفزة هائلة على التصنيف، حيث احتلت المركز الــ 12 في عام 2018، بالمقارنة مع المركز الــ 25 في تصنيف عام 2017.

وهناك أيضاً سرعة الإجراءات اللازمة لبدء نشاط تجاري جديد، التي لا تستغرق في دولة الإمارات سوى ثمانية أيام فقط.

ونوهت “نايت فرانك” في تقريرها إلى طموح دولة الإمارات في مجال تسهيل ممارسة الأعمال التجارية لا يتوقف عند ذلك.

وقال تيمور خان، محلل أول في نايت فرانك للعمليات الإقليمية: “لقد عقدت دولة الإمارات والكيانات الحكومية المتعددة التابعة لها على تحقيق المزيد من التقدم في هذا الشأن”.

وأما فيما يخص دبي، فقد أكد التقرير أن مكانة دبي كمركز عالمي لممارسة الأعمال التجارية ستواصل اكتساب الزخم، بالنظر إلى اتصالها بالعالم الخارجي على نطاق واسع، إمكاناتها وآفاقها الاقتصادية المبشرة، نظامها الضريبي الذي يفرض ضرائب زهيدة، والصفة التي اقترنت بها كملاذ آمن لممارسة الأعمال التجارية النظيفة، وكل ذلك مدعوم ببنية تحتية على طراز عالمي ومرافق أساسية عصرية فائقة الحداثة.

وأشارت “نايت فرانك” في تقريرها إلى أن دبي قد شهدت على مدى العقد الماضي تحولاً وتنمية لا يضاهيها فيهما أي مركز تجاري إقليمي آخر، بل وربما عالمي أيضاً.

ولفت التقرير إلى دبي استطاعت على مدى العقد الماضي تعزيز مكانتها غير القابلة للجدال كمركز تجاري عالمي وكحلقة اتصال رئيسية بين الشرق والغرب؛ بفضل اقتصادها الذي يعتمد على الخدمات اللوجيستية، المالية، التجارية والسياحية.

وعقد التقرير مقارنة بين دبي وسبعة مراكز تجارية عالمية أخرى في أربعة قطاعات ومجموعة من المؤشرات.

وذكر ماثيو داد، استشاري التأجير التجاري والوكالات في نايت فرانك: “بينما تقود دولة الإمارات ومعها دبي التغييرات في التشريعات وفي قواعد التنافسية على مستوى العالم، فما زال التقدم الذي تحققه كل منهما مستمراً، ويمكننا توقع المزيد”.

The post الإمارات تحتل مكانة متقدمة في تسهيل الأعمال appeared first on الاقتصاد نت.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top