واصلت أسعار النفط مكاسبها لتسجل أعلى مستوى في نحو أسبوعين مع انضمام الأسهم الآسيوية إلى موجة تعافي الأسواق العالمية. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم مارس/ آذار 73 سنتا، أو ما يعادل 1.2 بالمئة، إلى 62.41 دولار للبرميل. وكان الخام لامس في وقت سابق أعلى مستوى منذ السابع من فبراير/ شباط. وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت 52 سنتا، أو ما يعادل 0.8 بالمئة، إلى 65.36 دولار عقب مكاسب تجاوزت ثلاثة بالمئة في الأسبوع الماضي.
ومن المتوقع أن تكون التعاملات أضعف من المعتاد بسبب عطلات في الولايات المتحدة والصين. وارتفع عدد الحفارات الأمريكية، وهو مؤشر للإنتاج في المستقبل، بواقع 7حفارات إلى 798 حفارة وهو الأعلى منذ أبريل/ نيسان 2015 بحسب التقرير الأسبوعي من وحدة بيكر هيوز التابعة لجنرال إلكتريك.
وقال افتار ساندو المحلل في مجموعة «فيليب فيوتشرز» في سنغافورة: إن «صناعة النفط ستركز على الإنتاج الأمريكي لتحصل على مؤشرات للأسعار». وأضاف أن «مخزونات الخام الأمريكي والإنتاج الأمريكي سيشكلان عاملين أساسيين مع اقتراب موسم صيانة المصافي في الربيع». وتابع «إذا تجاوز الإنتاج الأمريكي 10,6 مليون برميل يوميا وارتفعت المخزونات في موسم الصيانة، فذلك سيدفع الأسعار باتجاه الانخفاض».
من جانب آخر، أظهرت بيانات من وزارة المالية اليابانية أن أحجام واردات اليابان من النفط التي تم التخليص الجمركي لها سجلت في يناير/ كانون الثاني أدنى مستوياتها للشهر في ما لا يقل عن 30 عاما في ظل استمرار تراجع الاستهلاك نتيجة للانكماش السكاني. وأظهرت البيانات الأولية أن اليابان، رابع أكبر مشتر للخام في العالم، استوردت 3.16 مليون برميل يوميا من النفط الشهر الماضي بانخفاض نسبته 4.6 بالمئة على أساس سنوي. وهذا أقل حجم لشهر يناير/ كانون الثاني منذ بدء توافر البيانات في 1988. وبلغ إجمالي حجم واردات اليابان من الغاز الطبيعي المسال 8.263 مليون طن الشهر الماضي بانخفاض 0.5 بالمئة على أساس سنوي وفي أدنى مستوى لشهر يناير/ كانون الثاني منذ 2016.
وأعلنت شركة «دايو للهندسة والإنشاء» الكورية الجنوبية توقيع عقد المشاركة في إنشاء مصفاة نفط الدقم في سلطنة عُمان الذي فازت به في آب/ أغسطس من العام الماضي. وأشارت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء إلى أن «دايو للهندسة والإنشاء» كانت قد قدمت عرضا مشتركا مع «تكنيكاس ريودنيداس» الإسبانية للفوز بالعقد العماني الذي تقدر قيمته بحوالي 2.78 مليار دولار، تبلغ حصة «دايو» منه 35% بما يعادل 975.36 مليون دولار. ومن المتوقع أن تبلغ الطاقة التكريرية لمصفاة الدقم التي طرحت شركة مصفاة الدقم والصناعات البتروكيمياوية مناقصة لإنشائها، 230 ألف برميل يوميا لتصبح أكبر مصفاة لتكرير النفط في سلطنة عُمان. (وكالات)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top