قالت بيني موردونت وزيرة التنمية الدولية البريطانية أمس الأحد إنها تعتقد أن الحكومة ستتمكن من التوصل إلى اتفاق انتقالي بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وأضافت ردا على سؤال بشأن ما إذا كانت تعتقد أنه سيتم التوصل إلى اتفاق «هذا من مصلحتنا ومصلحة الاتحاد الأوروبي. أعتقد أن الحس السليم سيسود».
وتأمل بريطانيا في التوصل إلى اتفاق انتقالي الشهر المقبل لتسهيل خروجها من الاتحاد الأوروبي إلا أن بروكسل قالت الأسبوع الماضي إن هذه الخطوة غير مؤكدة وإن لندن بحاجة إلى توضيح ما تريده من الاتحاد الأوروبي. ومن المقرر أن تلقي رئيسة الوزراء تيريزا ماي خطابين بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي خلال الأسابيع المقبلة لتقديم المزيد من التفاصيل الخاصة بمسار خروج بلادها من التكتل.
وستلقي ماي الخطاب الأول في مؤتمر بميونيخ يوم السبت المقبل لتحديد العلاقة الأمنية التي تريد بريطانيا إبرامها مع الاتحاد الأوروبي. والخطاب الثاني سيحدد مستقبل الشراكة البريطانية، إلا أنه لم يتحدد موعد له بعد. وسيلقي وزير الخارجية بوريس جونسون، وهو من أبرز المؤيدين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كلمة يوم الأربعاء تخاطب الجانبين المؤيد والمعارض لخروج بريطانيا من التكتل الأوروبي.
وسيلقي ديفيد ديفيز وزير شؤون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي كلمة يتحدث فيها عن كيف يمكن لرجال الأعمال البريطانيين الحفاظ على سمعتهم العالمية بعد الانسحاب من التكتل إلا أنه لم يتحدد لها موعد بعد. (رويترز)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top