أبوظبي- الخليج:

نظمت لجنة القطاع التجاري - إحدى لجان الأعمال التابعة لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي- مؤخراً- ملتقى القطاع الخاص من شركات ومستثمرين مع ممثلي البنوك العاملة بالدولة، وذلك في مقر الغرفة بأبوظبي، وجرت مناقشة الصعوبات والتحديات التي تواجه التمويل المصرفي للقطاع الخاص من شركات ومستثمرين.
وقالت ريد الظاهري عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي رئيسة لجنة القطاع التجاري بالغرفة، إن البنوك والمصارف وشركات التمويل تتخذ إجراءات متشددة فيما يتعلق بطرق التمويل وتوفير السيولة للشركات والمؤسسات خاصة المتوسطة والصغيرة منها، الأمر الذي يؤثر في عمل هذه الشركات في ظل حاجتها إلى سيولة لتسيير أعمالها أو التمكن من شراء معدات وأجهزة أو الدخول في مناقصات أعمال تحتاج إلى سيولة جيدة للتمكن من المنافسة والصمود في وجه المنافسين.
وأضافت: «تمكنت المصارف من تحقيق أرباح متنامية طوال السنوات الماضية، إلى جانب توفر السيولة لديها بشكل كبير الأمر الذي يستدعي منها أن تعمل على توفير إمكاناتها أمام القطاع الخاص والمستثمرين عبر توفير سيولة وقروض لهم تمكنهم من الاستثمار والعمل وإطلاق مشاريع تحقق النمو المنشود».
وذكر محمد المعايطة رئيس مجلس العمل الأردني في أبوظبي أن هناك أزمة ثقة في التعامل بالشيكات بين المستثمرين ورجال الأعمال من جهة، والبنوك من جهة أخرى جراء تعدد حوادث الشيكات المرتجعة وعدم إيفاء مستخدميها بالسداد أو وجود رصيد كاف لاستحقاق قيمتها.
واستعرض عدد من ممثلي البنوك والمصارف الصعوبات التي قد يواجهونها جراء الشيكات المرتجعة، حيث يوجد عملاء يتعاملون مع أكثر من بنك ولديهم دفاتر شيكات متعددة يمكنهم استخدامها في شراء وإبرام صفقات مع شركات ومؤسسات إلا أنه عندما يحين أجل هذه الشيكات يتبين أنها بدون رصيد، وتبدأ مشكلة تحصيل قيمة الشيكات من العملاء الذين يتخلفون عن الإيفاء بها بذريعة أنه لا يمكن اعتقاله أو سجنه بل إن الأمر سيقتصر على دفع رسوم غرامة مالية محدودة، إلى حين الوفاء بالسداد بعد فترة زمنية طويلة أو قد تدخل قيمة هذه الشيكات ضمن الديون المعدومة.
واقترح بعض ممثلي البنوك وجود تعاون بين المصارف والجهات الحكومية المعنية بالعمل المصرفي لوجود بيانات أو معلومات فقط لا تتضمن حسابات العملاء بحيث في حال طلب عميل الحصول على دفتر شيكات البحث والتحري عن مدى إيفائه بالتزاماته المالية، وفي حال كان سجله خالياً من الشيكات المرتجعة تتعامل معه البنوك الجديدة وتمنحه تسهيلاتها أو دفاتر شيكات منها.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top