دبي: «الخليج»

كشفت بيانات التضخم لشهر يناير/ كانون الثاني 2018، ارتفاعاً معتدلاً في أسعار المستهلكين في دبي بوتيرة معتدلة رغم بدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة في الإمارات منذ مطلع العام. وساهم ارتفاع أسعار الوقود بالإضافة إلى بدء تطبيق الضريبة بنسبة 5% على الخدمات والسلع إلى ارتفاع أسعار «السكن والمياه والكهرباء والوقود» بنسبة 0.44% مقارنة بشهر ديسمبر، وذلك بعد سلسلة تراجعات في أسعار هذه الشريحة منذ إبريل /نيسان 2017.
وأظهرت بيانات مركز دبي للإحصاء، أن معدل التضخم السنوي في دبي ارتفع إلى أعلى مستوياته منذ إبريل /نيسان 2017، حيث سجل التضخم مستوى 2.69% على أساس سنوي مقارنة بالشهر المقابل من عام 2017 وبنسبة 2.04% على أساس شهري مقارنة مع شهر ديسمبر /كانون الأول 2017.
وبحسب بيانات التضخم الشهري، فقد سجلت مجموعة «التبغ» أعلى نسبة بـ 9.06%، تلتها مجموعة المطاعم والفنادق (7.69%)، فمجموعة الاتصالات (5.91%)، والترفيه والثقافة (5.12%).
وفيما لم تسجل أي من المجموعات تراجعاً في الأسعار، جاء التضخم في مجموعة الطعام والمشروبات بنسبة 3.41% فقط، و2.73% للنقل، و0.44% للسكن والمياه والكهرباء والوقود، و1.01% للتعليم، و0.23% للصحة.

 


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top