أعلن مصدر حكومي، أن رئيس الوزراء الفرنسي أدوارد فيليب، سيبحث مع صناديق الثروة السيادية في الإمارات، زيادة الاستثمار في بلاده؛ وذلك خلال زيارته لأبوظبي اليوم.
وأوضح المصدر، أن من بين المستثمرين الذين سيجتمع معهم فيليب مسؤولون كبار من جهاز أبوظبي للاستثمار «أديا»، وشركة مبادلة للاستثمار.
وتحت إدارة الرئيس إيمانويل ماكرون، خفضت الحكومة الضرائب على الشركات، وكذلك الضرائب المفروضة على الأرباح الرأسمالية، فضلاً عن تخفيف لوائح العمل؛ لتحفيز النمو وتلميع صورة فرنسا بين المستثمرين. وقال المصدر في مكتب رئيس الوزراء «إن الهدف هو كسب الاستثمارات التي ستعود بالنفع على الاقتصاد، التي ستخلق النمو والوظائف».
وأضاف المصدر أن استثمارات «أديا» كانت منصبة جداً على القطاع العقاري، مشيراً إلى أن بلاده ستكون منفتحة جداً على الاستثمارات القادمة من هذه الصناديق.
ويلتقي فيليب مع المستثمرين في أبوظبي، اليوم السبت، قبل حضور «القمة العالمية للحكومات» في دبي غداً الأحد. (رويترز)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top