أكد محمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية أن منطقة الشرق الأوسط مليئة بالفرص الاستثمارية الواعدة على الرغم من التوترات الجيوسياسية. وقال في مقابلة مع شبكة «سي.إن.بي.سي» على هامش منتدى «ميلكين» الذي يعقد في أبوظبي: «عندما أتحدث عن المنطقة عموماً أشعر بالتفاؤل. أنا لا أتحدث فقط عن آفاق عام 2019 بل عن مدى أبعد من ذلك لكنني آمل أن يمر عام 2019 بخير وأن تكون الموازين الختامية ومستويات الدين مقبولة، وبعدها يمكننا التعامل مع أي طارئ».
كشف العبار خلال المقابلة عن تحقيق «إعمار» مبيعات بأكثر من 18 مليار درهم خلال 2017 فيما الأرباح الصافية المتوقعة تتجاوز 6 مليارات درهم.
وكانت «إعمار العقارية» حققت صافي أرباح بقيمة 5.23 مليار درهم خلال السنة المالية 2016 و4.08 مليار في 2015، فيما سجلت المبيعات العقارية في دبي خلال عام 2016 بقيمة 14.4 مليار درهم، وفي 2015 بلغت 10.23 مليار.
وقال متجهاً إلى المستثمرين الأجانب «صدقوني إن الأرباح والفرص ومعدلات النمو التي تحققت خلال السنوات العشرين الماضية في المنطقة جيدة - حتى لو ارتكبت الأخطاء».
وفيما يتعلق بتحديات عدم الاستقرار السياسي في المنطقة وتراجع أسعار النفط، قال العبار إن ذلك ليس جديداً على المنطقة التي أصبحت جاهزة لقطف ثمار التطوير العقاري والاستثمار في البنى الأساسية.
وأضاف: «من وجهة نظري تشهد المغرب تطورات إيجابية بالنسبة لنا كما أن مصر تشهد حالة من النشاط الإيجابي القوي أما السعودية فستكون فيها فرص خيالية. وبالنسبة لأعمالنا في الإمارات ما زلنا نتوقع نمواً بنسبة 20% على أساس سنوي». وأكد العبار أن إعمار تسير بخطى ثابتة في باكستان وقد بدأت تشهد انتعاشاً في الهند.
وقال: «أعتقد أن ما يشهده الشرق الأوسط ليس جديداً لكن الحقيقة هي أن الفرص موجودة. هناك ملايين الأطفال الذين ينبغي أن يذهبوا للمدارس وملايين البشر الذين يجب أن يتسوقوا ويبحثوا عن فرصة عمل ويفتحوا مصانع جديدة، هناك نشاط سياحي وكل هذه المعطيات تشكل عوامل دفع النمو الاقتصادي في كل دول المنطقة».
وحول الأداء المالي لشركة إعمار قال العبار: «سوف نحافظ على مستويات الدين عند حدود منطقية. ثم مرة أخرى يجب علينا أن ننشط وأن نكون جريئين وفي نفس الوقت مطلوب منا متابعة ما يجري من حولنا».

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top