أبوظبي: «الخليج»

كشفت سلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي، أمس عن بدء تطوير آلية إلكترونية جديدة لإجراء عمليات «اعرف عميلك» KYC بالتعاون مع عدد من أبرز المؤسسات المالية في دولة الإمارات، وذلك في خطوة تعقب اجتماع الهيئات التنظيمية في المنطقة على هامش فعاليات قمة أبوظبي للتكنولوجيا المالية التي استضافتها العاصمة في أكتوبر الماضي، وبالتماشي مع البرنامج الشامل للسوق للتركيز على المشاريع المؤسسية خلال عام 2018.
تشمل قائمة المؤسسات المالية المشاركة مع سوق أبوظبي العالمي في تطوير المبادرة الجديدة كلاً من بنك أبوظبي الأول، وبنك أبوظبي التجاري، ومصرف أبوظبي الإسلامي، والأنصاري للصرافة، والفردان للصرافة، ومجموعة الإمارات العربية المتحدة للصرافة، وسوق أبوظبي العالمي، حيث ستقوم هذه المؤسسات بتطوير نموذج اختباري لتحديد الإطار الحاكم والمتطلبات الوظيفية للمبادرة الجديدة باستخدام عدة وسائل تشمل تقنيات «الدفاتر المحاسبية الموزعة» ومنصة التعاملات الرقمية «البلوك تشين».
وقال ريتشارد تنج، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي: «يؤكد التفاعل الإيجابي الذي لمسناه من القطاع المالي أن المنطقة تأخذ اجراءات عملية «اعرف عميلك» بجدية وتدرك أهمية توظيف التقنيات التنظيمية للتعامل مع التحديات التي تواجه القطاع. وباتت البنوك والمؤسسات المالية تبحث عن المزيد من الوسائل التي تمكنها من تلبية متطلبات ومعايير عملية «اعرف عميلك» ومكافحة غسل الأموال».
وأضاف: «أدى تنامي استخدام التقنيات الحديثة مثل منصة التعاملات الإلكترونية «البلوك تشين» لإنجاز عمليات «اعرف عميلك».
وقال راشد علي الأنصاري، مدير عام شركة «الأنصاري للصرافة»: «نحن فخورون بالمشاركة في تطوير هذه المبادرة لتعزيز عملية التعرف والتحقق من هويات عملائنا بما يتماشى مع الأنظمة المالية والقوانين في الإمارات».
وقال فيليب كينج، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في مصرف أبوظبي الإسلامي: «تمثل اجراءات عملية وثيقة «اعرف عميلك» جزءاً هاماً لضمان سلامة قطاع الخدمات المالية والالتزام بمكافحة عمليات غسل الأموال، والتماشي مع أنظمة المصارف الأخرى».
وقال أسامة آل رحمة، الرئيس التنفيذي لشركة «الفردان للصرافة»: «تشكل الآلية الإلكترونية لإجراءات عملية «اعرف عميلك» مبادرة مبتكرة في دولة الإمارات تتيح للمؤسسات المالية إمكانية التحقق الآني من العملاء وفق أعلى المعايير، والمساهمة في جعل الآليات والبروتوكولات المتبعة في الدولة لإجراءات وثيقة «اعرف عميلك» ومكافحة غسل الأموال ضمن الأعلى تطوراً عالمياً».
وقال بروموث مانغات، الرئيس التنفيذي «الإمارات للصرافة»: «تعد عملية «اعرف عميلك» من الإجراءات الأساسية وذات الإشكالية في نفس الوقت لقطاع الخدمات المالية».


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top