قالت شركة الطاقة الروسية «جازبروم»، إن أوروبا ستشهد قريباً نقصاً في الغاز وارتفاعاً في الأسعار، إذا سعت إلى الاعتماد على واردات الغاز من الولايات المتحدة لتغطية الطلب المتزايد، بدلاً من زيادة مشترياتها من روسيا. وقال نائب الرئيس التنفيذي للشركة ألكسندر ميدفيديف، إن الشركة سيكون لديها إمدادات كافية لأوروبا وآسيا؛ لكن الوقت حان لكي تقرر أوروبا من أين ينبغي أن تحصل على الغاز. وأضاف: «أوروبا أساءت التقدير حين افترضت أنها لن تحتاج إلى الغاز الإضافي».

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top