الشارقة: «الخليج»

أكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أهمية دور المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دعم الاقتصاد الشامل وأثرها على رفد القطاعات الرئيسية وتنميتها، مشيرة إلى أن الغرفة تسعى دائماً إلى توفير كافة الإمكانيات والتسهيلات لدعم رواد الأعمال، من خلال العديد من المبادرات والبرامج، بالتنسيق والتعاون مع المؤسسات المعنية بدعم المشاريع الريادية على المستويين المحلي والاتحادي.
وأشارت الغرفة إلى أنها تعمل من خلال علاقاتها المتميزة مع الهيئات والمراكز الإقليمية والدولية بهذا الشأن، لوضع خبراتها وتجاربها الرائدة في متناول الأعضاء المنتسبين من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وكذلك الشباب من الجنسين الراغبين في تأسيس مشاريع استثمارية خاصة بهم.
وأعربت غرفة الشارقة خلال لقاء محمد أحمد أمين، مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال مع كازو سازوكي، مدير عام مركز طوكيو لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والوفد الياباني المرافق، بحضور عمر علي صالح، مدير إدارة العلاقات الدولية، وجمال سعيد بوزنجال، مدير إدارة الإعلام، عن المكانة المرموقة للتجربة اليابانية في دعم المشاريع الريادية، التي تتطلع الغرفة من خلال المركز إلى إقامة تعاون مثمر معها، يعزز دورها في النهوض بدورها تجاه خدمة رواد الأعمال بالشارقة.
وتم خلال اللقاء بحث عدد من المواضيع ذات العلاقة ببناء شراكة تعاون بين الغرفة والمركز الياباني، بما يخدم الاهتمام المشترك.
وأثنى محمد أحمد أمين، على العلاقات الاقتصادية المتميزة بين البلدين الصديقين، ودور الغرفة وإسهاماتها في دعم وتقوية هذه العلاقات، مستعرضاً الخدمات التي تقدمها الغرفة ومؤسساتها التابعة، لمجتمع الأعمال والمبادرات والبرامج والأنشطة التي تنفذها في خدمة أعضائها المنتسبين، منوهاً بأهمية مثل هذه اللقاءات المباشرة في عقد شراكات تعمل على توسيع أطر التعاون وإيجاد وسائل جديدة تخدم منتسبيها، لاسيما أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وقدم مدير عام مركز طوكيو لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، شرحاً عن ميزة الاستفادة من خدمات المركز في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في طوكيو، التي تبلغ حصتها ما نسبته 11.5% من إجمالي عدد المنشآت من هذه الفئة في اليابان.
كما تطرق العرض إلى تقديم نبذة عن المركز الذي تأسس عام 1966 ويعمل فيه نحو 700 موظف، يدعمون أكثر من 65 ألف شركة، إضافة إلى إسهامات المركز باكتشاف أسواق جديدة لأعضائه، وأيضاً المساعدة في إقامة شراكات مع مستثمرين محتملين، يدعمها وجود قاعدة بيانات ثرية انطلاقاً من الحرص على بناء علاقات عمل لأعضائها، مع مختلف دول العالم.
وأعرب مدير المركز الياباني عن أمله في أن يمثل هذا اللقاء البنّاء، نقطة انطلاقة نحو علاقات عمل مجدية مستقبلاً، تخدم العلاقات الثنائية عامة وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في البلدين خاصة.
وقام الوفد الياباني بجولة تعريفية في أجنحة المعرض الدائم للمنتجات الصناعية المحلية، تعرف من خلالها إلى جوانب مختلفة من واقع وطبيعة الصناعات الإنتاجية الوطنية بمختلف مجالاتها، مشيداً بما تشهده من تطور في هذا الجانب، يمكن أن يعزز فرص التعاون بين أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الشارقة وطوكيو.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top