أبوظبي: «الخليج»

تقدم وزير البيئة والأغذية الدنماركي إسبن لوندي لارسن، وفداً رفيع المستوى في زيارة لموقع إنشاء مشروع «ميكرز ديستركت» العائد لشركة التطوير العقاري «إمكان». حيث اطلع الوفد على أحد أبرز المشاريع الجديدة في أبوظبي، وتعرف عن قرب إلى رؤية وبرنامج عمل كل من «إمكان» والمستشار الرئيسي «رامبول».
وتصدر عنصرا الاستدامة والعيش المميز جدول أعمال «إمكان» وشركة التصميم والاستشارات الهندسية «رامبول»، خلال استضافتهم وفداً من الشركات الدنماركية برئاسة وزير البيئة والأغذية الدنماركي، في إطار برنامج تثقيفي استمر على مدى يومين وسلط الضوء على الاستدامة والفرص المتوافرة على مستوى المنطقة. أطلقت «إمكان» رسمياً خلال العام الماضي 2017، مشروع «ميكرز ديستركت» الذي يمتد على الواجهة المائية لجزيرة الريم في أبوظبي بمساحة 18 هكتاراً، والذي تم تصميمه خصيصاً بهدف غرس وتنمية ثقافة الإبداع عبر مزيج من مساحات السكن والضيافة والمتاجر ومحال التجزئة.
وقال وليد الهندي، الرئيس التنفيذي لشركة «إمكان»: «يهدف مشروع «ميكرز ديستركت» إلى أن يصبح قلب أبوظبي الجديد، ويشرفنا أن نشارك رؤيتنا هذه مع إسبن لوند لارسن والوفد المرافق له من الشركات الدنماركية ذات المستوى الرفيع».
بدوره قال كريس جونز، مدير مباني «رامبول» لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا: «نؤمن بضرورة تصميم مبانٍ جذابة وقادرة على منح قاطنيها مقومات العيش والسكن».

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top