القاهرة: «الخليج»

تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعاً، برئاسة طارق عامر محافظ البنك المركزي، في منتصف الشهر الجاري، للنظر في أسعار الفائدة، وسط توقعات متضاربة بشأن تثبيت أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية، أو تخفيض الفائدة على خلفية تراجع معدلات التضخم. وكانت بعض البنوك الخاصة قد بادرت إلى تخفيض الفائدة على بعض أنواع الشهادات ذات العائد المرتفع، كما تدرس البنوك العامة حالياً إلغاء الشهادات ذات عائد ال20%، والتي أصدرتها في أعقاب تعويم الجنيه.
من ناحية أخرى تصاعد المركز المالي للبنوك بنحو 267.7 مليار جنيه بنهاية الربع الأول من العام المالي الجاري 2017- 2018 ليصل إلى حوالي 4.6 تريليون جنيه بنسبة نمو 6%. وارتفعت الودائع غير الحكومية لدى الجهاز المصرفي إلى 2.4 تريليون جنيه في سبتمبر.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top