ذكر الوزير المعني بشؤون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ديفيد ديفيس، أنه يعتزم لقاء كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنييه في لندن، يوم الاثنين، قبل انعقاد جولة جديدة من المحادثات الأسبوع المقبل بشأن خروج بريطانيا من الكتلة الأوروبية «بريكست» في مارس/ آذار 2019.
قال ديفيس على تويتر: «أتطلع للترحيب بميشيل بارنييه في لندن يوم الاثنين». وأضاف، أن اللقاء سيكون «خطوة مهمة مقبلة في العمل لبناء شراكة جديدة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي».
وقالت الإدارة البريطانية المعنية بملف الخروج من الاتحاد الأوروبي، إن المفاوضات التي ستعقد في بروكسل من الثلاثاء للخميس المقبلين ستغطي «قضايا الانسحاب» والحدود الإيرلندية خلال فترة ما بعد مارس/‏ آذار 2019. ووافق الوزراء من الدول ال27 المتبقية بالاتحاد، يوم الاثنين الماضي، على مجموعة من التوجيهات للتفاوض على فترة انتقالية حتى نهاية 2020.ويدفع الاتحاد الأوروبي من أجل ضمان حرية انتقال مواطني الاتحاد الأوروبي في بريطانيا حتى نهاية الفترة الانتقالية بدلاً من موعد انسحاب بريطانيا من التكتل، وهو ما اتفق عليه مفاوضو الاتحاد وبريطانيا في ديسمبر/‏ كانون الأول الماضي.
ورفضت رئيسة الوزراء تيريزا ماي، أمس الأول، فكرة أنه ينبغي أن يحصل مواطنو الاتحاد الأوروبي الوافدون إلى بريطانيا خلال الفترة الانتقالية على نفس حقوق الإقامة لهؤلاء الذين يعيشون بالفعل في البلاد.من جانب آخر، قالت الحكومة البريطانية، أمس، إنها وقعت اتفاقات تتجاوز قيمتها تسعة مليارات جنيه استرليني (12.83 مليار دولار) ومن شأنها أن توفر أكثر من 2500 وظيفة في أنحاء المملكة المتحدة، وذلك خلال زيارة تقوم بها رئيسة الوزراء تيريزا ماي إلى الصين هذا الأسبوع. وقال وزير التجارة الدولية ليام فوكس في بيان: «الاتفاقات التي وقعت هذا الأسبوع وتتجاوز قيمتها تسعة مليارات جنيه استرليني تظهر طلباً واضحاً على السلع والخدمات البريطانية».(رويترز)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top