كشفت سلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في أبوظبي، عن قيامها بمراجعة قوانين وأنظمة التعامل بالعملات الافتراضية، والعمل بشكل مشترك حالياً مع الهيئات المختصة والخبراء والأطراف المعنية، لتطوير إطار تنظيمي شامل قائم على منهجية الحد من المخاطر، لتنظيم ومراقبة أنشطة الوساطة والتعامل بالعملات الافتراضية التي تتم في سوق أبوظبي العالمي.
وكان السوق قد أصدر في أكتوبر الماضي الدليل الإرشادي لمنهجية معاملات «الطرح الأولي للعملة» والرموز والعملات الافتراضية التي تتم في إطار أنظمة الأسواق والخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي، والذي تضمن العديد من التوضيحات والتفاصيل التنظيمية المتعلقة بمعاملات «الطرح الأولي للعملة»، سواء للراغبين في توفير التمويل أو الاستثمار في هذا المجال، حيث تشمل هذه المعاملات الحصول على رموز تعكس خصائص استثمارات محددة تتم في الإطار التنظيمي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي. كما وضح الدليل الإرشادي أن العملات الافتراضية تعامل كسلع أساسية، ونصح المستثمرين الساعين لتحقيق عوائد استثمارية كبيرة عبر التعامل بمثل هذه العملات بتوخي الحذر نظراً لتقلباتها السعرية المستمرة. وكان الدليل قد اعتبر أن معاملات «الطرح الأولي للعملة» والعملات الافتراضية قد لا تكون متوائمة دائماً مع الأنظمة والتشريعات الحالية، وقد رحبت سلطة تنظيم الخدمات المالية باستقبال الملاحظات من القطاع المالي لتوضيح أنظمة السوق في هذا الشأن.
وتدعو سلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي كافة المتعاملين المستخدمين لمعاملات «الطرح الأولي للعملة» والرموز والعملات الافتراضية، إلى التواصل مع السوق خلال أقرب وقت لمناقشة أفضل السبل لتنفيذ مثل هذه التعاملات، في إطار التشريعات التنظيمية الجديدة بما يحمي المتعاملين ويحد من المخاطر المرتبطة بتعاملات العملات الافتراضية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top