الشارقة: «الخليج»

نظمت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، مساء يوم الأربعاء الماضي، حفلها السنوي السادس عشر الذي أقيم في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات في الشارقة، وتم خلاله تكريم الموظفين المتميزين الفائزين بجائزة الموظف المتميز تقديراً وتثميناً لدورهم المهم في تحقيق أهداف الدائرة وفق خطط واستراتيجية حكومة الشارقة. ويأتي هذا الحفل السنوي ليعرض منجزات الموظفين والدائرة خلال العام، التي تحققت بفضل العمل الدؤوب والجهد المبذول الذي شارك فيه كافة موظفيها لإيصال رسالتها وعرض رؤيتها وأهدافها واستراتيجياتها في تقديم أفضل خدماتها للمتعاملين معها.
حضر الحفل سلطان عبد الله بن هدة السويدي رئيس الدائرة وعدد من قيادات الدائرة، وممثلي ورعاة الحفل والمؤسسات المجتمعية والإعلامية الداعمة لجهود الدائرة باعتبارهم شركاء للدائرة، بالإضافة إلى نخبة من الداعمين لمسيرة الدائرة من متقاعديها، وعدد من موظفي وموظفات الدائرة بجميع أفرعها.
وتهدف الدائرة من خلال هذا الحفل إلى تكريم الجهات على دعمها المستمر، وتقوية جسور التعاون بينها وبين شركائها، التي تسهم بدورها في تحسين وتجويد الأعمال المشتركة، وتحقيق الأهداف الاستراتيجية الموحدة التي تنهض بالإمارة.
قواعد مهنية ثابتة

انطلقت فعاليات الحفل بالسلام الوطني ثم تليت آيات عطرة من القرآن الكريم، ثم كلمة سلطان عبد الله بن هدة السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، التي رحب فيها بالحضور من موظفين ورعاة وجهات ساهمت في نجاح خطط وبرامج ومبادرات الدائرة، وأثنى على الجهود التي أثمرت في تحقيق إنجازات الدائرة.
وقال، إنّ توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، جاءت واضحة في إرساء معايير وقواعد مهنية ثابتة لرفع مستوى الأداء الوظيفي، وخلق بيئة عمل تحفز الإبداع والتميّز، والاستمرار في تقديم الأفضل، والتي حظيت كذلك بمتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، لضمان تحقيق التميّز في جميع دوائر حكومة الشارقة، وبما يعكس النهضة والتقدّم والسمعة العالمية لدولتنا الحبيبة.
وأكد السويدي في الكلمة الافتتاحية للحفل على أن نجاح الدائرة يعزز نجاح الجميع بلا استثناء، فمسؤولية الدائرة بناء علاقة متينة وصامدة مع موظفيها.
وثمن رئيس الدائرة في كلمته دور الشركاء الاستراتيجيين في تحقيق النجاح الذي تفخر به الدائرة، مقدراً دعمهم المتواصل، وحرصهم على ترسيخ العلاقات الاستراتيجية المشتركة، مؤكداً تطلع الدائرة نحو مساحات أوسع ومجالات أكبر في تعزيز المبادرات والمشاريع المشتركة، وت
طوير منظومة الخدمات المقدمة، وتحقيق النجاحات والإنجازات. وشدد على أهمية التكاتف بين المؤسسات والشركات الحكومية والخاصة لتحقيق التنمية الشاملة والرائدة في الإمارة، التي تنسجم مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

تكريم الرعاة والشركاء

وتم خلال الحفل تكريم الرعاة والشركاء الإعلاميين، والموظفين الذين أكملوا 16 عاماً من العمل في الدائرة.وقام سلطان عبد الله بن هدة السويدي بتكريم الموظفين المتميزين والإدارات المتميزة وفرق العمل المتميزة ممن شاركوا وساهموا بفعالية لتحقيق كل ما وصلت إليه الدائرة من نجاحات، وذلك في إطار سعيها لتعزيز روح المنافسة وتطوير عمل الإدارات وإحداث نقلات نوعية في آلية العمل، ضمن منظومة واحدة تهدف إلى تحقيق رؤية الدائرة، وهي تحقيق الريادة في التنمية الشاملة .

فئتان جديدتان

وفي إطار جهود الدائرة لدعم مبادرة «عام الخير» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وانطلاقاً من القيم النبيلة لمجتمع دولة الإمارات التي تعلي المسؤولية المجتمعية وروح التعاضد والتعاون بين أفراد المجتمع ومؤسساته وفي إطار المسؤولية المجتمعية، استحدثت الجائزة فئتين جديدتين هما فئة «جائزة عام الخير الفردية» و«جائزة عام الخير الجماعية».

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top