كشفت شركة التعدين الأسترالية الإنجليزية «بي.إتش.بي بيلتون» عن تراجع أرباحها خلال النصف الأول من العام المالي الحالي بنسبة 37% إلى 2.02 مليار دولار مقابل 3.2 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام المالي الماضي. كما تراجعت الأرباح الأساسية للشركة إلى ما يعادل 37.9 سنت لكل سهم مقابل 60.2 سنت لكل سهم خلال النصف الأول من العام المالي الماضي.
وتتضمن نتائج الشركة خلال النصف الأول من العام المالي الحالي حتى 31 كانون الأول/ ديسمبر الماضي خسائر استثنائية بقيمة ملياري دولار نتيجة تعديلات قوانين الضرائب في الولايات المتحدة. في الوقت نفسه زادت إيرادات الشركة خلال النصف الأول من العام الحالي بنسبة 16% إلى 21.78 مليار دولار.
وقال «أندرو ماكينزي» الرئيس التنفيذي للشركة إن «ارتفاع أسعار السلع والأداء التشغيلي الجيد حقق تدفقات نقدية حرة بقيمة 4.9 مليار دولار. ونحن على الطريق لتحقيق المزيد من مكاسب إنتاجية جديدة بقيمة ملياري دولار بنهاية العام المالي 2019، في الوقت الذي نضمن فيه التحسن في كل من التشغيل وإنتاجية رأس المال، بفضل تطبيقات التكنولوجيا الذكية في مختلف مراحل سلسلة العمل». في الوقت نفسه أعلنت الشركة اعتزامها توزيع أرباح مؤقتة للمساهمين بقيمة 55 سنتاً لكل سهم مقابل 40 سنتاً لكل سهم خلال النصف الأول من العام المالي الماضي. (د ب أ)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top