دبي: «الخليج»

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، أهمية منتدى المالية العامة في الدول العربية، باعتباره منصة مهمة لتبادل التجارب والخبرات في مجالات تطوير الآليات، التي تعمل على تشجيع القطاع الخاص، وتدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتحفّزها لقيادة النمو في الاقتصاد بالدول العربية.
قال سمو الشيخ حمدان بن راشد: «يشهد الاقتصاد الكلي العالمي والإقليمي تطورات كبيرة وعلى مختلف المستويات، حيث نشهد اليوم عصر الاقتصاد الرقمي والعملات الافتراضية، التي ستفرض بدورها اتجاهات جديدة لإدارة المرحلة القادمة وتوجيهها بما يدعم الاقتصادات العربية، التي تعمل بدورها أيضاً على اعتماد الإصلاحات النقدية والمالية، ورفع كفاءة الإنفاق وتوجيهه لتحقيق النمو الاقتصادي ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة».
كما رحب سموه بكرستين لاجارد والوزراء المشاركين في المنتدى، متمنياً أن يخرج المنتدى بتوصيات تتناسب مع طموحات الشعوب العربية.
وتشارك وزارة المالية في تنظيم منتدى المالية العامة في الدول العربية للمرة الثالثة على التوالي، والذي ينظمه صندوق النقد العربي، بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، والمزمع عقده يوم السبت المقبل في دبي.
وسيعقد المنتدى بحضور ومشاركة عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، وكرستين لاجارد، مديرة صندوق النقد الدولي، والدكتور عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام، رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، ومبارك المنصوري، محافظ المصرف المركزي، ومشاركة وزراء المالية في الدول العربية ومحافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، وعدد من رؤساء المؤسسات المالية الإقليمية والدولية، كما تنظم الوزارة مجموعة من الفعاليات على هامش زيارة كرستين لاجارد للدولة.
وستقام الدورة الثالثة من منتدى المالية العامة في الدول العربية تحت عنوان: «إصلاح المالية العامة في الدول العربية.. التحديات والفرص»، حيث ستناقش جلسات المنتدى تحديات السياسات المالية العامة في إطار التطورات الراهنة، على صعيد استراتيجيات زيادة الإيرادات وتعزيز كفاءة الإنفاق، كما سيتم التطرق للجهود التي تبذلها حكومات الدول العربية، لتطوير سياساتها وتطبيق الإصلاحات الرامية لتعزيز استدامة الإيرادات العامة والاستقرار الاقتصادي، ودعم فرص النمو الشامل.
وستتناول جلسات المنتدى جملة من المواضيع ذات الاهتمام لدول المنطقة، وفي مقدمتها التطورات الاقتصادية الكلية وتأثيرها على الدول العربية، وأطر رفع كفاءة الإنفاق العام والاتجاهات الحديثة والتحديات المستقبلية، فضلاً عن مناقشة آلية استدامة إصلاحات الدعم الحكومي في المنطقة، والثورات الرقمية في مجال المالية العامة.
وستنظم وزارة المالية في يوم انعقاد المنتدى، مجموعة من الفعاليات على هامش زيارة كرستين لاجارد، المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، للدولة، في مقدمتها جلسة حوارية للشباب، بحضور ومشاركة شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top