واصلت الأسواق العالمية الخسائر في تداولات أمس، على وقع إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب فرض ضرائب على واردات البلاد من الصلب والألمنيوم.
وتكبد «داو» خسائر 350 نقطة ما يعادل 1.41 % إلى 24262.05، وتراجع ستاندردر أند بورز 18.33 ما يعادل
1.06 % إلى 2649.95 نقطة، كما هبط ناسداك 7 نقاط بنسبة 0.46% إلى 1499.8.
وهبطت أسهم الشركات التي تستخدم هذه المعادن، خصوصاً الألمنيوم مثل «جنرال موتورز» و«بوينج» بواقع 2.14% و3.3% على التوالي، فيما تراجعت أسهم شركتا «يو أس ستيل» و«سنشوري ألمنيوم» ب 4% و2.2% على التوالي، بعد أن حققتا مكاسب قوية في الجلسة السابقة. وتتجه الأسهم الأمريكية لخسارة سلسلة مكاسبها التي حققتها على مدار الأسبوعين الماضيين.
كما هبطت الأسهم الأوروبية إلى مستويات جديدة هي الأدنى في أسبوعين، وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7 %. وهوى المؤشر داكس الألماني 1.1 % بينما نزل المؤشر فاينانشيال تايمز 100 البريطاني 0.3 %.
وعلى صعيد المؤشرات اليابانية، هبط نيكاي إلى أدنى مستوى في أسبوعين ونصف الأسبوع مع تضرر أسهم شركات صناعة الصلب والسيارات،كما تضررت معنويات المستثمرين بعد تصريحات لمحافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كورودا قال فيها: إن البنك سيدرس إنهاء سياسة التيسير النقدي.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top