أظهرت وثيقة أن الوحدة الكورية الجنوبية لشركة جنرال موتورز تخطط لتسريح خمسة آلاف موظف، أو ما يعادل نحو 30 % من القوة العاملة بها، لكنها في الوقت ذاته ستبقي على مستويات إنتاج مستقرة إذا وافقت سيؤول على مقترحها بشأن العمليات الخاسرة البالغة قيمتها 2.8 مليار دولار.
كانت الشركة الأمريكية المتخصصة في صناعة السيارات أعلنت الشهر الماضي أنها ستغلق مصنعا في جنوب غربي سيؤول وأنها تدرس مصير ثلاثة مصانع أخرى في كوريا الجنوبية.
وتتفاوض الشركة التي تمتلك 77 % من جنرال موتورز كوريا مع حكومة كوريا الجنوبية بشأن مقترح لإعادة الهيكلة، حيث يملك بنك التنمية الكوري الذي تديره الدولة حصة نسبتها 17 بالمئة بينما تسيطر سايك موتور، الشريك الصيني الرئيسي لجنرال موتورز، على نسبة الستة بالمئة المتبقية.
وفي الخطة التي قدمتها الشركة للحكومة واطلعت عليها «رويترز»، تقترح جنرال موتورز خفض عدد الوظائف إلى 11 ألف وظيفة من نحو 16 ألفا.
كما أظهرت الوثيقة أن الشركة تخطط لتوفير 1100 وظيفة جديدة خلال عشر سنوات إضافة إلى تصنيع طرازين جديدين من السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات ومحرك سيارة متوسطة الحجم في كوريا الجنوبية. (رويترز)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top