دبي: «الخليج»

أشارت التقارير والدراسات إلى نمو سوق الأتمتة الصناعية وخاصة آلات التعبئة وأدوات التغليف والإنشاء والغاز والنفط بفضل نمو قطاع الصناعات التحويلية، حيث تفيد التقارير بأن الإمارات تتطلع إلى استثمار 75 مليار دولار في قطاع الصناعات التحويلية بحلول عام 2025.
قامت «ميسي فرانكفورت» بالإعلان عن إطلاق الدورة الأولى لمعرض SPS للأتمتة بالشرق الأوسط 2018 والذي تستضيفه مدينة دبي باعتبارها وجهة المؤتمرات والمعارض والفعاليات الهامة على مستوى المنطقة، وتدخل دول مجلس التعاون الخليجي من خلال المعرض، حقبة تصنيعية جديدة تقوم على أساس مجتمع صناعي حديث، حيث ينطلق المؤتمر والمعرض الوحيد المخصص للأتمتة في المنطقة في دبي بدعم من قادة الصناعة العالميين.
ويأتي الإعلان عن معرض«SPS للأتمتة بالشرق الأوسط 2018»في مرحلة فاصلة في قطاع الأتمتة بدول مجلس التعاون الخليجي، في وقت تلعب فيه دول المنطقة مثل الإمارات والسعودية دوراً رائداً في تبني تقنيات التصنيع الجديدة.
وتفيد التقارير بأن الإمارات تتطلع إلى نمو حجم الاستثمارات في قطاع الصناعات التحويلية خلال الأعوام المقبلة، ما يؤدي إلى نمو سوق ومتطلبات الأتمتة لمختلف الصناعات مثل التعبئة والتغليف، الإنشاء، النفط والغاز، الأغذية والمشروبات، الطلاء، أجهزة الاستشعار النانوية والرعاية الصحية.
كما أن السعودية لديها خطط تنويع اقتصادي كبيرة تقوم في جوهرها على الأتمتة، كما يتجلى من خلال إعلانها لعام 2017 عن مشروع «نيوم»، وهو مشروع مدينة على البحر الأحمر بقيمة 500 مليار دولار، على مساحة 26,500 متر مربع حيث ستكون جميع الخدمات والعمليات مؤتمتة بالكامل بنسبة 100٪.
ورغم ذلك فإن أحد التحديات الرئيسية التي تواجهها المنطقة هو التوعية الكافية بالأتمتة، في ظل مناداة الشركات المصنعة العالمية بمنصة مخصصة للصناعة ونقطة محورية ترتكز على أحدث الاتجاهات والتكنولوجيات في جميع مجالات أتمتة الصناعات أو المباني.
تلبي الدورة الأولى من معرض SPS للأتمتة بالشرق الأوسط 2018 هذه المطالب، حيث وقع بالفعل عدد من أبرز لاعبي الأتمتة كشركاء إطلاق للحدث مثل الشركات الألمانية «بيخوف أوتوميشن»، «بوش ريكسروث»، «سيك»، و«بيلز».
وينضم إليهم أكثر من 30 عارضاً آخرين وعشرات المتحدثين الدوليين في مؤتمر ومعرض اليومين، والذي سيعقد يومي 18 و19 سبتمبر 2018 في فيستيفال آرينا بدبي.
وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الشركة المنظمة لمعرض SPS للأتمتة بالشرق الأوسط 2018: «يقال إن الصناعة 4.0، وهي دمج الروبوتات والذكاء الاصطناعي، هي التوجه المستقبلي لأتمتة الصناعة والمباني، ولكن التحدي الرئيسي هو التوعية بهذه الصناعة المزدهرة التي لا تزال في مهدها في منطقة الخليج والشرق الأوسط».


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top