جدد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر، تأكيد السلطة الشرعية اليمنية على أنها وبمساندة من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، تخوض حرباً دفاعية عن أبناء الشعب اليمني وشرعيته وهوية اليمن ضد انقلاب دموي بدعم وتمويل مستمر من إيران بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأشار الأحمر خلال لقائه الثلاثاء، بالسفير الأميركي لدى اليمن، إلى استمرار المعركة وبدعم من الأشقاء والأصدقاء في العمل على استعادة الدولة اليمنية وإنهاء الانقلاب الذي دعمته ومولته إيران، ومحاربة الإرهاب بما يضمن حماية اليمن ومصالحه الإقليمية والدولية، مثمنا في هذا السياق موقف الولايات المتحدة الأمريكية الداعم للشرعية ولاستعادة الدولة اليمنية، مجدداً التأكيد على حرص القيادة السياسية اليمنية ممثلة بالسلطة الشرعية على إحلال السلام الدائم وفقاً لمرجعيات المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن ومنها القرار 2216.

وفي إطار الجهود التي يقودها نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الأحمر لتثبيت الأمن والاستقرار وتطوير أداء أجهزة الدولة اليمنية العسكرية والأمنية في المناطق والمحافظات المحررة، فقد أكد الأحمر خلال لقائه الثلاثاء، بمحافظ محافظة المهرة راجح باكريت، على ضرورة تفعيل وتطوير أداء الأجهزة العسكرية والأمنية بالمحافظة، وبما يمكنها من تثبيت الأمن والاستقرار ومنع أعمال التهريب، وهي جهود يقابلها شكر وترحيب وتقدير من السلطات المحلية والمواطنين في المناطق والمحافظات المحررة، حيث عبر المحافظ باكريت عن شكره لمتابعة واهتمام نائب الرئيس، مؤكداً سعي السلطة المحلية في المحافظة وأبناء المهرة جميعاً لحفظ الأمن والاستقرار والالتفاف حول قيادة الشرعية في معركة استعادة الدولة ودحر الانقلاب .

إلى ذلك، شدد القائم بأعمال وزير الدفاع اليمني الفريق الركن محمد علي المقدشي خلال اجتماعه بقيادة المنطقة العسكرية السادسة، على أهمية تحشيد الجهود واعادة ترتيب الصفوف والتعاون والتعاضد وتغليب المصلحة الوطنية وتسخير الإمكانات المتاحة بما يخدم المعركة المصيرية وفي سبيل استكمال معركة دحر الميليشيات الحوثية الإيرانية واستكمال تحرير كامل التراب اليمني واستعادة أمنه واستقراره، مجددًا تأكيد قيادة الجيش الوطني على ضرورة المضي قدماً نحو استكمال تحرير ما تبقى من محافظة الجوف والتقدم في عمق محافظة صعدة، عُقر دار الميليشيات الحوثية الإيرانية.

وفي الوقت الذي يواصل الجيش اليمني تقدم قواته في مختلف الجبهات وتضييق الخناق علي مليشيا الحوثي الإيرانية من كل اتجاه، لفت المقدشي إلى أن المليشيا باتت في انهيار متواصل، مشيراً إلى أهمية التقدم باتجاه منطقة حرف سفيان بمحافظة عمران، وقطع شريان التواصل والإمداد للميليشيات بين صنعاء وصعدة، مثمنا جهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومواقفهم الأخوية في سبيل مساندة الشعب اليمني على دحر الميليشيات الحوثية الانقلابية، وجهودهم الداعمة لإعادة تأسيس وبناء المؤسسة العسكرية الوطنية باعتبارها الضامن لأمن واستقرار اليمن والمنطقة وأمن الملاحة الدولية.

وتزامناً مع تعهد القائم بأعمال وزير الدفاع اليمني على استمرار تقدم قوات الجيش نحو صعدة - عُقر دار المليشيات الحوثية الإيرانية ومسقط زعيمها عبد الملك الحوثي- أكد موقع الجيش اليمني " سبتمبر نت" هلاك قائد الميليشيا الحوثية في مديرية رازح التابعة لمحافظة صعدة المدعو "يوسف علي مسفر" وآخرين بينهم ضباط يقاتلون في صفوف الحوثيين وهم، سليمان قروش وحمدان احمد محمد وعبدالله جابر قليلي ومراد حسين سالم وسمير جابر بن قبلي، مؤكدًا أن قوات الجيش الوطني باشرت مهام عملية عسكرية واسعة في مديرية رازح وتمكنت من السيطرة على عدة مواقع للميليشيات الإيرانية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top