أضحت دولة الإمارات وجهة مفضلة على خريطة السياحة الترفيهية على الصعيدين الإقليمي والعالمي، حيث أصبحت غنية بالمدن الترفيهية المتخصصة، التي تلبي كافة متطلبات شرائح السياح والزوار من كل أرجاء العالم.
واتجهت الإمارات نحو إنشاء الوجهات الترفيهية التي تتطلب استثمارات بالمليارات، لاجتذاب أكبر عدد ممكن من الزوار الجدد في إطار مساعيها لتنشيط السياحة، وتعزيز تنوع المنتج السياحي، لتصبح هذه المدن الترفيهية المتخصصة مكوناً رئيسياً من البنية التحتية السياحية في الدولة، فضلا عن كونها استثمارات طويلة الأمد للأجيال القادمة .وأن الفوائد المرجوة من المدن الترفيهية المتخصصة تكمن في تطوير المنتج السياحي الذي توفره الدولة، وتعزيز أداء القطاع الفندقي الذي يتطلب استدامة السياح والزوار لضمان أعماله، فضلاً عن قطاع التجزئة الذي يعتبر أحد المستفيدين من استقطاب السياح، فكانت المدن الترفيهية التي اشتهرت بها الدولة مؤخراً عاملاً مهماً في للنهوض بالقطاع السياحي.
ولكون المدن الترفيهية استثماراً طويل الأمد، لا بد من دعم هذه المشاريع الحيوية التي سيكون لها الأثر الكبير في الاقتصاد الوطني الذي سيجني ثمارها، في إطار تنويع مساهمة القطاعات غير النفطية، وعلى رأسها القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي.
وتشير الدراسات الحديثة إلى أن المتنزهات والحدائق الترفيهية، أصبحت قاطرة نمو أي وجهة سياحية في العالم، حيث باتت جزءاً لا يتجزأ من منظومة السياحة والسفر، لتصبح الوجهات الترفيهية الجديدة في الإمارات عنصراً مهماً من عناصر مخططات المشاريع الوطنية والحكومية، ومكوناً رئيسياً لاستقطاب الزائرين.
ويشهد إنفاق السياح بدولة الإمارات نمواً مستمراً، مع إطلاق وافتتاح مشاريع عملاقة تعزز من سوق السفر بالدولة، مثل الوجهات الترفيهية الجديدة، إضافة إلى عدد من مراكز التسوق والمراكز الثقافية المخطط لها، وذلك تماشياً مع استعدادات دبي لاستضافة معرض «إكسبو 2020» الذي يتوقع أن يجذب 20 مليون زائر في 2020.
وأكد رؤساء شركات سياحة وسفر أن وجود متنزهات ومدن ترفيهية في الإمارات، يلعب دوراً حيوياً في تعزيز قطاع السياحة في الدولة خلال السنوات المقبلة، وذلك في ظل وجود عدد من المدن الترفيهية مثل «دبي باركس أند ريزورتس»، و«آي إم جي»، و«القرية العالمية»، و«حديقة أكوافنتشر المائية»، و«عالم فيراري»، و«ياس وتر ورلد»، و«سكي دبي»، و«وايلد وادي المائية»، فضلاً عن المدن الترفيهية المرتقبة مثل «سيكز فلاغز»، و«وارنر براذرز أبوظبي».

المتنزهات والحدائق .. قاطرة نمو أي وجهة سياحية في العالم

«دبي باركس أند ريزورتس»

تعد «دبي باركس أند ريزورتس» التابعة لشركة «دي إكس بي إنترتينمينتس»، أكبر وجهة ترفيهية متكاملة في منطقة الشرق الأوسط، حيث تشتمل على ثلاث متنزهات ترفيهية هي: متنزه «موشنجيت دبي» أكبر متنزه ترفيهي مستوحى من أجواء هوليوود الشائقة في المنطقة ويضم ألعاباً ووجهات من وحي أفلام هوليوود الشهيرة، ومتنزه «ليجولاند دبي»، الأول من نوعه في المنطقة، ومتنزه «بوليوود باركس دبي»، المتنزه الترفيهي الأول من نوعه الذي يضم ألعاب ركوب ووجهات ترفيهيه من وحي أفلام بوليوود. كما تتضمن حديقة الألعاب المائية «ليجولاند ووتر بارك»، أول حديقة مائية مخصصة للعائلات والأطفال من 2 إلى 12 سنة.
هذا وسوف يكون متنزه «سيكس فلاجز دبي»، والمقرر افتتاحه في أواخر 2019، رابع المتنزهات الترفيهية المتعددة التي تطورها «دبي باركس أند ريزورتس»، والأول من نوعه في الشرق الأوسط.

عالم فيراري أبوظبي

أوّل مدينة ترفيهية مستوحاة من سيّارة فيراري الأضخم من نوعها في العالم. تروي هذه المدينة الترفيهية قصّة فيراري بشغف وحماسة من خلال أكثر من 20 مرفقاً ترفيهياً ولعبة مثيرة وتثقيفية وتتوزّع المرافق الترفيهية تحت السقف الأيقونيّ الأحمر الضخم، وهي تضمّ: الفورمولا روسّا، الأفعوانية الأسرع في العالم والتي تصل سرعتها إلى 240 كلم في الساعة؛ وجاليريا فيراري، أكبر معرض تفاعلي لفيراري في العالم خارج مدينة مارانيلّو والذي يضمّ سيّارات من العام 1947 وحتّى اليوم؛ سحر السرعة، وهي عبارة عن لعبة رباعية الأبعاد تدور حول مغامرة شائقة في الأدغال الخضراء الكثيفة والكهوف الجليدية والوديان السحيقة، وصولاً إلى فوهة بركان متفجّر.

عالم وارنر براذرز أبوظبي

كشفت ميرال أن المدينة الترفيهية «عالم وارنر براذرز أبوظبي» التي سيتم افتتاحها عام 2018، ستضم 29 لعبة وعروضا ترفيهية ومرافق ترفيهية تفاعلية وستضم ستة عوالم وهي «متروبوليس» و«غوثام سيتي»، المستوحاة من عالم «دي سي» و«سوبر هيروز» و«سوبر فيليانز»، إضافة إلى «كارتون جانكشن» و«بيدروك»، و«ديناميت غالتش» ذات التصميم المستوحى من شخصيات الرسوم المتحركة الشهيرة مثل «لوني تونز»، و«هانا باربيرا». كما ستضم المدينة الترفيهية عالم «وارنر براذرز بلازا» الذي يتميز بتصميمه المستوحى من استوديوهات «هوليوود»، حيث تم إنتاج هذه الشخصيات والقصص الشائقة.

آي إم جي عالم من المغامرات

تعتبر آي إم جي عالم من المغامرات أكبر وجهة ترفيهية داخلية في العالم، حيث تقدم تجربة ترفيهية تجمع بين أفضل العروض الترفيهية التفاعلية عالمياً ومحلياً ويتألف المشروع، والذي تصل قيمته الإجمالية إلى عدة مليارات من الدولارات الأمريكية، من أكثر من 20 لعبة مميزة، و خمسة أركان بما في ذلك 25 متجراً للتجزئة، و28 مرفقاً لأفضل المأكولات والمشروبات العالمية، وأكثر من 1600 موظف، و4500 موقف للسيارات.
ويعتبر مشروع آي إم جي عالم من المغامرات الأول من مشاريع مجموعة آي إم جي المخطط لها في قطاع الترفيه، مع وجود خطط توسع مستقبلية للمشروع محلياً ودولياً.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top