هبطت الأسهم الأوروبية أمس، إلى مستويات جديدة هي الأدنى في أسبوعين، تحت وطأة الضرائب التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي، على واردات الصلب والألمنيوم، فيما ارتفعت أسعار الذهب باعتباره ملاذاً آمناً في الأزمات.
وتسببت مخاوف الحمائية الأمريكية، في موجة هبوط واسعة النطاق في أوروبا مما قاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي إلى الانخفاض 0.7 %. وهوى المؤشر داكس الألماني 1.1 في المئة بينما نزل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.3 في المئة.
وتراجعت جميع القطاعات وقاد قطاع السيارات الهبوط متأثراً بانخفاض بلغ 3.7 في المئة لسهم فيات كرايسلر بفعل مخاوف من أن الرسوم الأمريكية قد تزيد تكاليف المواد الخام.
وانخفضت أسهم شركات الصلب والألمنيوم أيضاً بشكل عام بينما حققت أسهم شركات التعدين العاملة في قطاع المعادن النفيسة أداء فائقاً مع سعي المستثمرين لشراء الأصول التي تنطوي على ملاذ آمن.
ويتجه المؤشر ستوكس إلى اختتام الأسبوع على انخفاض بأكثر من اثنين في المئة.
وعلى صعيد المؤشرات اليابانية، هبط نيكاي إلى أدنى مستوى في أسبوعين ونصف الأسبوع مع تضرر أسهم شركات صناعة الصلب والسيارات بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة ستفرض ضريبة واردات على الصلب والحديد.
كما تضررت معنويات المستثمرين بعد تصريحات لمحافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كورودا قال فيها إن البنك سيدرس إنهاء سياسة التيسير النقدي إذا تحقق معدل التضخم المستهدف خلال السنة المالية 2019.
وأغلق نيكاي منخفضاً 2.5% إلى 21181.64 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 14 فبراير/ شباط. ونزل المؤشر 3.2% هذا الأسبوع.
وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 1.8 في المئة إلى 1708.34 نقطة مع هبوط جميع قطاعاته الفرعية البالغ عددها 33 قطاعاً.
وهبط سهم نيبون ستيل آند سوميتومو ميتال 3.8 في المئة بينما انخفض سهم جيه.إف.إي 2.8 في المئة وكوبي ستيل 2.7 في المئة.
وتراجعت أسهم شركات السيارات، التي تستهلك كميات كبيرة من الصلب والألمنيوم، بفعل المخاوف بشأن احتمال ارتفاع التكلفة للمستهلكين.
وهوى سهم هوندا موتور 3.8 في المئة وتويوتا 2.4 في المئة وسوبارو 2.1 في المئة ونيسان 1.4 في المئة ومازدا 2.9 في المئة.
ارتفعت أسعار الذهب مع تراجع الدولار بفعل مخاوف بشأن حرب تجارية وشيكة بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم كبيرة على واردات الصلب والألمنيوم.
وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 في المئة إلى 1316.84 دولار للأوقية (الأونصة) لكنه يتجه إلى ثاني هبوط أسبوعي على التوالي بعدما تراجع 0.9 في المئة إلى الآن.
وهبطت الأسعار إلى أدنى مستوى عند 1302.61 دولار للأوقية في الجلسة السابقة تحت ضغط من توقعات بالمزيد من الزيادة في أسعار الفائدة في الولايات المتحدة مما هو متوقع هذا العام.
وارتفع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة بنحو واحد في المئة إلى 1317.7 دولار للأوقية أمس الجمعة.
في الوقت نفسه، هبط الدولار مقابل الين وتراجعت أسعار السندات الحكومية اليابانية أمس الجمعة بفعل تصريحات من محافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كورودا عن خروج محتمل من سياسة التيسير النقدي الشديد.
وقال كورودا إن البنك المركزي سيدرس الخروج إذا تحقق التضخم المستهدف خلال السنة المالية 2019.
وانخفض الدولار 0.4 في المئة إلى 105.825 ين وتراجع معدل ارتفاع العائد على السندات الحكومية اليابانية التي أجلها عشر سنوات ليسجل زيادة قدرها نقطتي أساس عند 0.070 في المئة بعد أن كان لامس 0.080 في المئة. (رويترز)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top