أبوظبي: مهند داغر

تباينت إغلاقات الأسواق الأسبوعية، مع تذبذب أداء الأسهم القيادية، وتعرض بعضها لضغوط بيعية بالتزامن مع استحقاقات توزيعات الأرباح، وترقب عموميات الشركات، فيما طغى الجانب البيعي على تعاملات الأجانب والمحافظ الاستثمارية.
واستمرت السيولة الأسبوعية في تسجيل مستويات متدنية، بنحو 2.087 مليار درهم، منها 1.36 مليار درهم في دبي، و727.2 مليون درهم في أبوظبي، فيما بلغت الكميات المتداولة من الأسهم 1.34 مليار سهم، منها 942 مليون سهم في دبي، و398.35 مليون سهم في أبوظبي.
وهيمن سهم «جي إف إتش»، على التداولات الأسبوعية في دبي، واستحوذ على 295 مليون درهم، وارتفع بنسبة 7.7% مغلقاً عند 1.40 درهم، فيما انتزع سهم اتصالات صدارة تداولات أبوظبي، بقيمة 100.3 مليون درهم، وانخفض 1.72% إلى 17.10 درهم.
نجح مؤشر سوق أبوظبي في الإغلاق بالمنطقة الخضراء بنسبة 0.34% عند 4594.98 نقطة، مضيفاً 15.38 نقطة، بفعل النشاط على أسهم شركات البنوك والعقار والطاقة، بالرغم من تراجع المؤشرات القطاعية الأخرى.
وارتفع قطاع البنوك 1.16% معززاً بمكاسب أبوظبي الأول ب2.20%، متجاهلاً تراجع أبوظبي التجاري 2%.
وارتفع قطاع العقار إلى 1.03% بعد المكاسب التي حققها إشراق 2.78% ورأس الخيمة العقارية 7.7%، في وقت أغلق الدار مستقراً دون تغيير يذكر.
وسجل قطاع الطاقة ارتفاعا بنسبة 2.48% بفعل ارتفاع طاقة 3.95% ودانة غاز 4.11%.
في المقابل، نزل قطاع الاتصالات 1.72% متأثراً بتراجع اتصالات بالنسبة ذاتها.
من جهته، هبط مؤشر سوق دبي بنسبة 2.36% إلى مستوى 3208.98 نقطة، متأثراً بالهبوط الحاد لقطاع البنوك إلى جانب قطاعي العقار والنقل في مقابل ارتفاع قطاع الاستثمار.
وهبط قطاع البنوك 4.26% بفعل هبوط دبي الإسلامي 8.2%، في وقت ارتفع الإمارات دبي الوطني 1.72%.
كما هبط قطاع العقار 2.4% نتيجة تراجع إعمار العقارية 1.9% وإعمار مولز بنحو 7% في وقت صعد الاتحاد العقارية 3.43% وإعمار للتطوير 1.52% ودريك آند سكل 2.24%.
ونزل قطاع النقل 0.2% فقط مع انخفاض الخليج للملاحة 2.7% واستقرار كل من العربية للطيران وأرامكس.
في المقابل، ارتفع قطاع الاستثمار 0.15% مع استقرار دبي للاستثمار وارتفاع سوق دبي المالي 0.94%.
وهيمن «جي إف إتش»، على التداولات الأسبوعية في دبي، واستحوذ على 295 مليون درهم، وارتفع 7.7% مغلقاً عند 1.40 درهم، ثم إعمار العقارية ب 281.6 مليون درهم، متراجعاً 1.9% وأغلق سعره عند 6.21 درهم، فيما جذب بنك دبي الإسلامي 170 مليون درهم، وهبط 8.2% ليغلق عند 5.60 درهم.
وفي أبوظبي، برز في المقدمة اتصالات بتداولات بقيمة 100.3 مليون درهم، وانخفض 1.72% إلى 17.10 درهم، وجاء ثانياً بنك أبوظبي التجاري بسيولة بلغت 54 مليون درهم، وانخفض 2% مغلقاً عند 7.16 درهم، ثم رأس الخيمة العقارية، بتداولات 48.3 مليون درهم، وزاد 7.7% إلى 0.84%.
وكان الارتفاع الأسبوعي الأكثر في دبي، من نصيب جي إف إتش بارتفاعه 7.7% مغلقاً عند 1.40 درهم، تلاه ماركة، وزاد 3.58% عند 0.55 درهم، ثم الاتحاد العقارية 3.43% عند 0.90 درهم.
وسجل الصقر للتأمين الانخفاض الأكثر بنسبة 10% عند 2.43 درهم، ثم الإثمار القابضة 9% إلى 0.46 درهم، ثم السلام القابضة 8.62% عند 0.55 درهم.
وبشأن الأسهم الأكثر ارتفاعا في الأسعار في أبوظبي، جاء في المقدمة أسمنت رأس الخيمة، وزاد 14.49% عند 0.79%، ثم رأس الخيمة العقارية 7.7%، ثم أسمنت الخليج 6% عند 1.06 درهم.
في المقابل، سجل سهم أبوظبي لبناء السفن الانخفاض الأكثر بنسبة 16.4% إلى 1.88 درهم، تلاه بلدكو 8.3% مغلقاً عند 0.55 درهم، ثم الوطنية للتكافل، وهبط 5.8% وأغلق عند 0.48 درهم.
وبشأن التداولات حسب الجنسيات في سوق الإمارات، اتجه المستثمرون المواطنون وحدهم نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 136 مليون درهم محصلة شراء، في المقابل اتجه المستثمرون العرب والأجانب والخليجيون، نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 136 مليون درهم محصلة بيع، منها 120.3 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين، و11.3 مليون درهم محصلة بيع العرب، و4.3 مليون درهم محصلة بيع الأجانب.
وعلى صعيد التداولات في سوق دبي، كانت وجهة الشراء من نصيب المستثمرين العرب والمواطنين، بصافي استثمار بلغ 111 مليون درهم محصلة شراء، منها 18.4 مليون درهم محصلة شراء العرب، و92.4 مليون درهم محصلة شراء المواطنين، في المقابل اتجه الخليجيون والأجانب نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 111 مليون درهم محصلة بيع، منها نحو 55 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين، و56 مليون درهم محصلة بيع الأجانب.
وفي أبوظبي، اتجه المستثمرون الأجانب والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 95.23 مليون درهم محصلة شراء، منها 51.8 مليون درهم محصلة شراء الأجانب، و43.4 مليون درهم محصلة شراء المواطنين، في المقابل، اتجه المستثمرون العرب والخليجيون نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 95.23 مليون درهم محصلة بيع، منها نحو 30 مليون درهم محصلة بيع العرب، و65.5 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين.
وركز المستثمرون الأجانب غير العرب مشترياتهم الأسبوعية على أسهم شركات دي إكس بي وسوق دبي المالي وأبوظبي الأول والعربية للطيران، فيما تركزت مبيعاتهم على أسهم شركات بنك دبي الإسلامي وداماك والدار العقارية وإعمار للتطوير والخزنة للتأمين.
هذا وتباين أداء المحافظ الاستثمارية خلال أسبوع، في الوقت الذي اتجهت نحو الشراء في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 94.4 مليون درهم محصلة شراء، فيما اتجهت نحو التسييل في دبي بصافي استثمار بلغ 90 مليون درهم محصلة بيع، أما على صعيد الأفراد، فقد اتجهوا نحو البيع في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 94.4 مليون درهم محصلة بيع، بينما اتجهوا نحو الشراء في دبي بصافي استثمار بلغ 90 مليون درهم محصلة بيع.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top