تتنوع معالم كاليفورنيا الطبيعية من الشواطئ الصخرية لساحل المحيط الهادي في الغرب، إلى سلسلة جبال سييرا نيفادا في الشرق، ومن الغابات الحمراء في الشمال الغربي، إلى صحراء موهافي في الجنوب الشرقي.
تضم كاليفورنيا أو الولاية الذهبية كما يطلق عليها، مدينة هوليوود مركز صناعة السينما الأمريكية - في مدينة لوس أنجلوس؛ إضافة إلى جسر جولدن جيت وجزيرة الكتراز في سان فرانسيسكو، المدينة الزاخرة بالتلال. وتحدّ ولاية كاليفورنيا من الغرب ولاية نيفادا المعروفة بصحرائها، وإحدى أشهر مدن العالم الترفيهية لاس فيغاس. بينما تضم ولاية واشنطن في الشمال الغربي مدينة سياتل الشهيرة بمعالمها الفنية النابضة بالحيوية ومقاهيها الفاخرة.
عند الحديث عن عاصمة صناعة الأفلام، وبالتالي عن مقار إقامة أشهر النجوم، فإن العنوان هو، سانتا مونيكا، المدينة التي تعتبر من أكثر المدن الساحلية الأمريكية جاذبية للسياح، سواء المحليون أو القادمون من الخارج، وأطلق عليها هذا الاسم تيمناً بالقديسة كريستيان مونيكا عندما كانت ولاية كاليفورنيا مكسيكية. تقع المدينة على الساحل الغربي من مقاطعة لوس أنجلوس، وبالتحديد عند خليج سانتا مونيكا شمال باليساديس على الساحل الشمالي الغربي، وإلى الشمال من برينتوود وغرب لوس أنجلوس على الساحل الشمالي الشرقي.
تضم سانتا مونيكا مساكن الكثير من مشاهير هوليوود والرؤساء التنفيذيين، وتضم أيضاً ضواحي تسكنها العائلات الموسرة وأصحاب المهن الرفيعة والطلبة. يبلغ عدد سكان المدينة 90 ألف نسمة. المدينة ذات شهرة بمناخها الطيب حيث اكتسبت شهرة واسعة منذ بداية القرن العشرين بأنها منتجع متميز. وشهدت المدينة ازدهاراً كبيراً من بداية عقد ثمانينات القرن الماضي، حيث تم تحديث قلب المدينة التي شيدت فيها الكثير من الأبنية منذ العام 2010، ونما فيها حجم الوظائف وتضاعفت أعداد السياح الذين يزورونها.

مدينة الترفيه

برزت في سانتا مونيكا صالة الرقص الواقعة عند اللسان البحري، وهي واحدة من أضخم صالات الرقص في الولايات المتحدة، ومركز رئيسي للمحطات التلفزيونية خلال احتفالات أعياد رأس السنة. وتشغل قاعة الموسيقى واحدة من أهم المواقع الموسيقية على مدى عقود عدة، حيث استضافت حفلات توزيع جوائز الموسيقى الأكاديمية خلال أعوام الستينات ولايزال دكان الغيتار ماك كيب مكاناً رائداً للحفلات الموسيقية وتشتهر المنطقة بأسواق التجزئة، أما برغاموت ستيشن فهي صالة تمتلكها المدينة وتشهد عروضاً للأعمال الفنية، وتضم المدينة أيضاً متحف سانتا مونيكا للفنون، وهي تحتضن أيضاً متحف تراث كاليفورنيا وتمثل أنجليس أتيك صالة عرض للدمى يدعمها متحف مخصص للألعاب.
تضم سانتا مونيكا أيضاً ثلاثة أحياء للتسوق. أولها حي سانتا مونيكا إلى الجانب الشمالي من المدينة وحي وسط المدينة الواقع في قلب سانتا مونيكا فضلاً عن سوق الحي الرئيسي عند الطرف الجنوبي من المدينة.
ويوصف كل حي من هذه الأحياء باحتوائه على سمات متفردة تميزها عن الأحياء الأخرى.ويحتوي حي مونتانا على سلسلة من المتاجر والبوتيكات الفخمة والمطاعم، وعلى محال صغيرة عادة ما تمثل دوراً مهماً في الترويج لنشاط التسوق. أما الحي الرئيسي فيقدم مزيجاً من محال بيع الملابس الفخمة والمطاعم وبعض التفاصيل الأخرى التي تلعب دوراً مهماً في نشاط المدينة التجاري.
وتحتضن جادة وسط المدينة شارع النزهة أو المشي على القدمين، وهي موقع رئيسي للمتسوقين الذين يرغبون في التسوق سيراً على القدمين، ويقع الحي على امتداد شوارع عدة، وهو ما يتيح الفرصة أمام المتسوقين للتنزه والاستمتاع بمشاهدة ممثلي الأحياء الذين يقدمون أعمالهم المسرحية في هذه الأحياء. ومن المعالم المتميزة في سانتا مونيكا مول داخلي يجد المتسوقون فيه كل ما يشتهون من البضائع والإكسسوارات، وقام بتصميمه المعماري الشهير فرانك جيري، ويقع عند الطرف الجنوبي لشارع النزهة. وخضع المول لعملية تجديد واسعة، كشف عن إبداعات جمالية، حيث بات يمثل واحدة من الاستحقاقات السياحية التي تستحق الزيارة.

أماكن الجذب

تضم المدينة عدداً من المتنزهات، أشهرها باليساديس بارك والذي يمتد على طول المرتفعات المطلة على المحيط الهادي، وهو المكان المفضل للتسكع أو المشي لمشاهدة أمواج المحيط عن كثب. أما تونغفا بارك، فيحتل مساحة 6 أفدنة ما بين حي المحيط والشارع الرئيسي إلى الجنوب من حي كولورادو. ويمثل المتنزه إطلالة على المحيط ومسرحاً نصف دائري على النمط الروماني، ويضم ملعباً وحديقة ونافورة ومنطقة لتناول وجبات النزهة وصالات للاستراحة.
سانتا مونيكا ستيرز، عبارة عن سلم شديد الانحدار، يربط سان فينسانت بوادي سانتا مونيكا العميق (كانيون)، ويشتهر الحي بالأعمال الفنية المنتشرة في الهواء الطلق. السلم بات يحظى بشعبية كبيرة ويجذب أعداداً كبيرة من محبي رياضة المشي إلى الحي، الذي يحتشد أيضاً بالمباني الفاخرة. تستضيف غرفة التجارة في سانتا مونيكا كل خريف مهرجان التذوق، حيث تقدم للسياح والزوار عينات من الوجبات الغذائية والمشروبات التي تحضرها مطاعم سانتا مونيكا. أما المناسبات السنوية الأخرى فتضم إكسبو الأعمال والمستهلكين وتقدم خلالها الجوائز، وتشمل تلك المناسبات أيضاً مهرجان سانتا مونيكا للعناية الصحية، كما تعتبر سانتا مونيكا ملاذاً لهواة التزلج على الأمواج.

الفنادق

يشبه مناخ سانتا مونيكا مناخ حوض البحر الأبيض المتوسط، وتستمتع المدينة بدفء الشمس طوال 310 أيام. ولكن المدينة تبقى أسيرة الضباب خلال الفترة الممتدة ما بين شهري مايو/‏ أيار، ويونيو/‏ حزيران، وبداية يوليو/‏ تموز، حيث يهبط الضباب فجأة وقد يستمر لساعات، خاصة في الفترة التي تلي الغروب.
وللإقامة، لدى «الإمارات للعطلات» قائمة طويلة من الفنادق التي تزخر بها مناطق كاليفورنيا ومنها «شترز أون ذا بيتش»، ويقع هذا المنتجع الفاخر، 1 ي ال 198 غرفة وجناحاً على شاطئ سانتا مونيكا، وهو مثالي لأولئك الباحثين عن أجواء الأناقة الباعثة على الاسترخاء في كاليفورنيا. وتعتبر غرف الفندق التي قام بتصميمها ميشيل سميت، صاحب التصاميم الداخلية في البيت الأبيض، بمثابة واحة من الأناقة الشاطئية، وهي توفر وسائل راحة فاخرة، مثل السجاد من منطقة التيبت، وأغطية المفروشات من الكشمير، وحمام سبا فسيح ورفوف مليئة بأفضل مختارات الكتب، كما يوفر وان سبا مجموعة من المعالجات باستخدام منتجات كريستين فلوريان.

تجارب كاليفورنيا

- تعد حديقة موير وودز، على بعد ساعة واحدة بالسيارة من سان فرانسيسكو الغابة الوحيدة الأصلية المتبقية للأشجار الحمر، ويعد هذا المتنزه مكاناً هادئاً، حيث تتوغل أشعة الشمس لعمق يبلغ 100 متر عبر ظلال الأشجار التي يبلغ عمرها أكثر من 1000 عام، إلى أشجار الغار وأرض الوادي المغطاة بنباتات السرخس. وإن كنت ترغب في خيار آخر، فلا يبعد متنزه يوسميتي الوطني عن الحديقة سوى ثلاث ساعات، حيث تتمازج فيه المروج الخضراء المتمايلة بالغابات الوارفة الظلال والجروف الصخرية الجرانيتية التي تتبدى عبر قلب كاليفورنيا.
} وفي لوس أنجلوس، لا بد من زيارة متنزه إل بويبلو دي لوس أنجلوس التاريخي لتتعرف أكثر إلى جذور المدينة وأصولها التاريخية. تبدأ الجولات المجانية من مركز الزوار إلى متحف سيبولفيدا هاوس، وبالقرب منه يمكنك التلذذ بأشهى الأطباق المكسيكية في مطعم ليتل مكسيكو. ولكن لا تفوت الفرصة لزيارة مرصد جريفيث الشهير، حيث يمكنك الاستمتاع بالمشاهد المذهلة للمدينة.
} يقع منتجع ليجولاند كاليفورنيا في وان ليجولاند درايفا، على مفرق طرق لخمس ولايات في قرية كارلسباد الساحلية، على بعد 30 دقيقة شمال سان دييجو ولساعة واحدة إلى جنوب أناهايم.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top