دبي: «الخليج»

أصبحت «الإمارات للشحن الجوي»، قسم الشحن التابع لطيران الإمارات، عضواً مرخصاً في برنامج «المشغل الاقتصادي المعتمد» في دولة الإمارات. ويشرف على هذا البرنامج ويمنح شهادات الاعتماد، الهيئة الاتحادية للجمارك.
قام محمد جمعة بوعصيبة المدير العام للهيئة الاتحادية للجمارك بتسليم الشهادة إلى جايمس دوليس محلل أنظمة في الإمارات للشحن الجوي، بحضور أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي، وهنريك أمباك نائب رئيس أول طيران الإمارات لعمليات الشحن العالمية، وتريفور هوارد مدير الإمارات للشحن الجوي - المعايير والسلامة التشغيلية.
وبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد هو نظام امتثال وأمن طوعي تم تحديده وفق «إطار معايير السلامة» SAFE Framework of Standards، الذي يهدف إلى ضمان أمن وتسهيل حسب ما حددته المنظمة العالمية للجمارك. ويتمثل الهدف الأساسي للبرنامج في تعزيز الأمن وزيادة كفاءة سلسلة التوريد خلال نقل الشحنات عبر الحدود. وسوف تستفيد الإمارات للشحن الجوي، عقب نيلها هذه الشهادة، من مزايا متعددة بما في ذلك تقليص مدة تخليص الشحنات في دبي.
وللحصول على هذه الشهادة، خضعت «الإمارات للشحن الجوي» لعملية تدقيق مفصلة من قبل جمارك دبي امتدت ثمانية أشهر. وتم تقييم الناقلة وفق معايير عدة شملت سجلات الامتثال للأنظمة الصادرة عن الهيئة الاتحادية للجمارك في الدولة وجمارك دبي، بالإضافة إلى أمن البنية التحتية المادية والحماية من العبث أو التلاعب في البضائع وتتبع سجلات الشحنات. وبعد إصدار الشهادة، سوف تواصل السلطات الجمركية مراقبة مدى امتثال الإمارات للشحن الجوي لمعايير البرنامج.
وبفضل حصول «الإمارات للشحن الجوي» على هذا الاعتماد، سوف يستفيد عملاؤها من إنجاز معاملاتهم والتخليص الجمركي على بضائعهم بسهولة وسرعة في دولة الإمارات العربية المتحدة والدول التي تشترك معها الإمارات في برنامج «المشغل الاقتصادي المعتمد». ويشمل ذلك الشحنات الصادرة والواردة والعابرة (الترانزيت)، ما يساهم في سرعة نقل وتسليم الشحنات للعملاء في مختلف مناطق العالم.
وقال نبيل سلطان، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الشحن: «تحرص الإمارات للشحن الجوي على الالتزام بتوفير خدمات وفق أعلى المعايير تلبي متطلبات عملائها. ونحن نرى في هذا الاعتماد خطوة أخرى على تعاوننا التام والدائم مع السلطات المختصة لضمان احتفاظنا بصدارة صناعة الشحن الجوي العالمية».
تعد «الإمارات للشحن الجوي» أكبر ناقلة دولية للشحن، وتستخدم طاقة الشحن التي يوفرها أسطول طيران الإمارات المكون من 270 طائرة، بما في ذلك 14 طائرة شحن (13 طائرة بوينج 777F وطائرة بوينج 747-400ERF). وتخدم الإمارات للشحن الجوي أكثر من 40 محطة في أوروبا، وتربطها بمراكز الشحن الرئيسية عبر العالم.

مطارات دبي ترحب بـ «السعودية الخليجية»

رحبت مطارات دبي أمس بالرحلة الافتتاحية لخطوط طيران السعودية الخليجية إلى المبنى 1 في مطار دبي الدولي.
وشمل حفل الترحيب قيام سيارات المطافئ في مطار دبي برش المياه على الطائرة ترحيباً بها لحظة هبوطها على مدرج المطار ومن ثم تم قطع قالب من الحلوى احتفاء بهذه المناسبة، وسوف تقوم الناقلة بتسيير رحلتين بين العاصمة السعودية الرياض ودبي.
يذكر أن مدينة الرياض تأتي ضمن قائمة أكبر 10 مدن تتعامل مع مطار دبي من حيث عدد الرحلات والمسافرين مع توقع ارتفاع أعداد المسافرين بين المدينتين إلى أكثر من 1,85 مليون مسافر في العالم 2020.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top