أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم , أن معالي مدير جامعة القصيم الدكتور عبدالرحمن الدواد من أكثر المتحمسين لكل مبادرة علمية تخدم الوطن ثم توجهات الجامعة ، حامداً الله على أن تحقق للجامعة عقد مؤتمر الخصخصة "الآليات والتحديات 2018" الذي وصفه بالمهم ، لافتاً الانتباه إلى أن هذه الجامعة برجالها وبجميع مقوماتها أن تعقد مثل هذه المؤتمر ، وينتج عنه توصيات وأوراق عمل وما يفيد الوطن من خلال هذه الفكرة وهي إقامة مؤتمر الخصخصة وأبدى سموه هاجسه أن ترتقي الجامعة إلى المستوى الذي يليق بهذه المرحلة وهي مرحلة التحول 2020 والرؤية 2030 ، وما يمكن أن تقدمه الجامعة لإعطاء الوطن وخدمته من خلال رؤيته ، مشيراً سموه إلى أننا أمام تحدي كبير وهو التحدي الاقتصادي ، حيث وضعت قيادتنا الرشيدة – سددها الله - لذلك التحدي ، تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهم الله - يدها على بداية الطريق وبداية الخطة ، لتأخذ بهذه البلاد في مصاف الدول المتقدمة وقال أمير منطقة القصيم : نحن نعلم أن الخصخصة جزء مهم في الجانب الاقتصادي ، إذ أن كثير من الدول المتقدمة أسندت كثيراً من الخدمات التي لاتمس المواطن أو لاتؤثر عليه بشيء إلى القطاع الخاص ، وإعطاءه الدور الكبير في تقديم الخدمات ، وإيجاد التحالفات ، التي من شأنها دعم الاقتصاد ، لأن الكثير من الشركات والجهات العالمية الكبرى بدأت في التحالفات ، لتقديم كل مالديها لأداء دورها ، داعياً سموه إلى البحث عن كل مايخدم مجالات الخصخصة بناء على معطيات علمية ومهنية دقيقة لما يمكن أن يعود على الجميع بالنفع والفائدة .

وعبر الأمير فيصل بن مشعل عن شكره الجزيل لمعالي مدير الجامعة على إقامة هذا المؤتمر ، وجميع من شاركوا لإنجاح مثل هذه المؤتمر ، مفيداً أن مثل هذه المؤتمرات هي أبواب خير لإضاءة شمعة للمختصين في الوطن ، سواءً في وزارة الاقتصاد والتخطيط ، أو من قبل الوزارات المعنية في هذا الأمر ، لتقديم ما يمكن أن يقدم لخدمة الوطن واقتصاده والتقدم في هذا المجال ، ونشر الوعي والثقافة لأهمية الخصخصة ، سائلاً الله التوفيق للجميع .

جاء ذلك خلال رعاية أمير منطقة القصيم لفعاليات مؤتمر الخصخصة "الآليات والتحديات 2018" ، بحضور معالي مدير الجامعة ، الذي نظمته الجامعة في بهو الجامعة الرئيسي , حيث بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من الذكر الحكيم ، ثم رحب عضو اللجنة المنظمة للمؤتمر عميد كلية الاقتصاد والإدارة الدكتور محمد بن إبراهيم العضيب في بداية كلمته بحضور سموه ورعايته للمؤتمر ، موضحاً أن انعقاد هذا المؤتمر جاء لمشاركة الجامعة في خدمة المجتمع ، ودعمه لكافة شرائحه وقطاعاته الاقتصادية والتنموية ، ودعماً لرؤية المملكة 2030 ، التي تهدف إلى ربط المعرفة في الاستثمار ، في قطاع الأعمال ، وتشجيع رأس المال الخاص للاستثمار في ممتلكات الجهات الحكومية ، مشيراً إلى أهمية مثل هذه المبادرات والاستراتيجيات التي تساعد على الخصخصة ، كاشفاً أن المؤتمر سيتحدث عن مفهوم الخصخصة ، وسيناقش أهم التجارب العربية والعالمية في ذلك المجال ، مجدداً شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على رعايته لهذا المؤتمر ، واصلاً شكره لمعالي مدير الجامعة ، وللجنة العلمية في المؤتمر ، وجميع العاملين في كلية الاقتصاد والإدارة.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top