رعى وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بنتن اليوم فعاليات ورشة عمل "التوجه الاستراتيجي للحج ضمن رؤية المملكة 2030 " , وذلك بفندق الهيلتون بمكة المكرمة بحضور نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط ووكلاء الوزارة وعدد من منسوبيها ورؤساء مؤسسات أرباب الطوائف.

وأكد وزير الحج والعمرة في مستهل أعمال الورشة أهمية التخطيط الاستراتيجي لأعمال الحج والعمرة لتتواءم مع رؤية المملكة 2030 مشيراً إلى أن الوزارة في مرحلة تحول كامل وجذري للانتقال من خدمة الحاج والمعتمر والزائر إلى صناعة الضيافة فلها دور مهم في رؤية المملكة الطموحة من خلال برنامج خدمة ضيوف الرحمن، لذا كان لزاماً على الوزارة والمؤسسات التي تعمل مع جميع منظومة الحج والعمرة لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن .

وأبان معاليه أن الوزارة تعمل لتحقيق عدة أهداف، منها تطوير أعمال مهنة الطوافة والوكالة والدلالة لتقدم وفق أعلى معايير الضيافة لافتاً إلى أن ورشة التوجه الاستراتيجي للحج تأتي لتعريف المؤسسات نطاق الإشراف بتوجه الوزارة للتحول إلى صناعة الضيافة والانتقال من العمل الموسمي إلى العمل على مدار العام.

من جانبه، وصف نائب وزير الحج والعمرة، ورشة عمل التخطيط الاستراتيجي للحج بالمهمة من خلال تأثيرها على صناعة الحج والعمرة مستقبلاً، بناء على رؤية المملكة 2030 مضيفاً أن الوزارة تعمل وفق رؤيتها الهادفة إلى جعل رحلة الحج والعمرة والزيارة مقننة وسهلة وميسرة في جو من السكينة والطمأنينة لتبقى ذكرى رائعة ومميزة في ذاكرة الحاج والمعتمر والزائر، تحقق له الرضا وتجعله سفيراً ينقل للعالم ما تقدمه المملكة من جهود وخدمات.

وكشف مشاط أن الوزارة تعمل على تطوير قطاع الحج من خلال مجموعة كبيرة من الباقات والخدمات المتنوعة التي ستعمل على تحقيق أهداف الوزارة ورؤية المملكة 2030 بالشراكة مع القطاع الخاص وتسعى من خلال التوجه الاستراتيجي للانتقال من الإجراءات الصعبة والمعقدة إلى خدمات راقية بجودة عالية المستوى، ومن قطاع يدار بطريقة تقليدية إلى قطاع رائد في تسخير أفضل التقنيات، وصولاً إلى خدمة المزيد من ضيوف الرحمن على أكمل وجه بالشراكة مع القطاع الخاص واستغلال أحدث التقنيات.

بدوره قدم مدير إدارة المشاريع بمكتب تحقيق الرؤية بالوزارة الدكتور عمرو مداح لمحة موجزة عن رؤية المملكة 2030 وأهم مرتكزاتها إضافة إلى أهم مبادرات الوزارة ، ومنها : دراسة تطوير وتشغيل خدمات نقل الحجاج والمعتمرين ودراسة إنشاء مركز تدريب تابع لوزارة الحج والعمرة لتدريب العاملين في منظومتي الحج والعمرة ودراسة وتشغيل مركز الدراسات والمشاريع ودراسة تحويل مؤسسات أرباب الطوائف إلى شركة مساهمة وإعادة هيكلة خدماتها، ودراسة تطوير الخدمات المقدمة لمعتمري الداخل، ودراسة إنشاء وتشغيل إدارة التفويج في كامل رحلة الحج ودراسة بناء وتشغيل مدن الحجاج والمعتمرين إلى جانب دراسة بناء وتشغيل مشروع البوابات الإلكترونية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة ، وغيرها من المبادرات .

عقب ذلك انطلقت ورش العمل من خلال مجموعات منفصلة لمناقشة مبادرات الوزارة وما تحقق منها وما هو متوقع .

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top