ألغت الممثلة الأمريكية ناتالي بورتمان زيارة لاسرائيل حيث كان من المقرر أن تتسلم جائزة قدرها 2 مليون دولار في حزيران المقبل بسبب انزعاجها من ‘أحداث وقعت مؤخرا’ في إسرائيل، وفق ما كشفت المنظمة المانحة للجائزة.

ولم توضح مؤسسة ‘جينيسيس برايس فاوندايشن’ الأحداث التي أثارت انزعاج الممثلة الأميركية المولودة في القدس بحسب وكالة بترا .

واكتفت بالإشارة، بعد إعلامها بهذا القرار من قبل وكيل أعمال بورتان، على موقعها الإلكتروني إلى أن ‘لا خيار لديها سوى إلغاء الحفل المحدّد في 28 حزيران المقبل’ لتقديم هذه الجائزة التي تسمى ‘النوبل اليهودي’ وتمنح تقديرا لجهود شخص ما وتفانيه في سبيل المجتمع اليهودي وقيمه.

وتواجه اسرائيل حركة احتجاج واسعة في قطاع غزة واستشهد 35 فلسطينيا وأصيب مئات آخرون بنيران القوات الاسرائيلية منذ انطلاق ‘مسيرة العودة’ في 30 آذار الماضي.

وتندد جمعيات الدفاع عن حقوق الإنسان بالاستخدام المفرط للقوة من جانب إسرائيل.

وطالب كلّ من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة على لسان أمينها العام أنطونيو غوتيريش بتحقيق مستقلّ.

وأوضحت المؤسسة أنها أُبلغت بأن ‘أحداثا وقعت مؤخرا في إسرائيل أثارت إنزعاج ناتالي بورتمان إلى حدّ كبير وهي غير مرتاحة لفكرة المشاركة في أي فعاليات عامة في هذا البلد.(راي اليوم)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top