اعلنت ميليشات الحوثي الموالية لإيران مساء امس الاثنين، مصرع صالح الصماد ، رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي في اكبر ضربة تتلقاها المليشيات المتمردة إذ يعتبر الصماد رأس الهرم السياسي للمتمردين.

وقالت ميليشات الحوثي في بيان لها صادر عن المجلس السياسي إن صالح الصماد قتل بغارة لطيران التحالف العربي يوم الخميس في محافظة الحديدة.

واكدت مصادر أمنية ان الصماد قتل ظهر الخميس في غارة للتحالف العربي استهدفت سيارتين كان صالح الصماد يستقل احداهما في شارع الخمسين بالحديدة وتحديدا خلف مصنع الحبشي. ووفقا لمصادر امنية فان الصماد عقب ترأسه اجتماعا لقيادات من ميليشيات الحوثي خرج واتجه نحو شارع الخمسين وتمت ملاحقته من قبل طائرات التحالف ليتم استهدافه اثناء مرور موكبه بجوار مصنع الحبشي .كما قتل عدد من قياداته ومرافقيه وعددهم اكثر من عشرين

واختار المجلس السياسي التابع للمتمردين مهدي المشاط وهو مدير مكتب زعيم المتمردين لخلافة الصماد في رئاسة المجلس السياسي.

وكانت ميليشات الحوثي دفعت بالصماد لحشد المقاتلين في جبهة الساحل بعد الضربات التي تلقتها هناك و إطلاق قوات المقاومة لعملية عسكرية هناك بدعم التحالف

وكان الصماد اطلق من الحديدة في يوم مقتلة وهو ظهر الخميس دعوة للاستنفار في الحديدة و مسيرة البنادق التي كانت مقررة الأربعاء القادم.

والصماد هو احد الرؤوس الكبيرة المطلوبة للتحالف .

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top