تسببت الأمطار التي هطلت اليوم على منطقة القصيم في عددِ من الحوادث تمثلت في مداهمة الأمطار لبعض المنازل مما تطلب إخلاء المنازل وإيواءهم بشقق مفروشة تنسيقاً مع فرع وزارة المالية.

كما أحدثت سقوط بعض الأشجار واللوحات الدعائية و احتجاز مركبات داخل مناطق طينية وتجمعات مياه وتجمعات مائية في بعض المواقع وبلغ عدد البلاغات التي تلقتها مراكز التحكم والتوجيه بالدفاع المدني بالقصيم أكثر من 350 بلاغ، وبلغ الأسر التي تم إيواءها خمس أسر بمجموع 39 شخصاً.

كما ورد مركز التحكم والتوجيه بإدارة الدفاع المدني بالشماسية بلاغ عن سقوط جزء من سور مجمع متوسطة وثانوية الإمام مالك بن دينار للبنين بطول (10متر) جراء هطول الامطار دون وقوع إصابات أو وفيات.

وقد كملت مديرية الدفاع المدني بمنطقة القصيم استعدادها للتقلبات المناخية التي تمر بها القصيم خلال هذه الفترة وما يصاحبها من أمطار متوقع هطولها على منطقة القصيم، وقد دعت مديرية الدفاع المدني الجميع من مواطنين ومقيمين إلى توخي الحذر والحيطة، وعدم المجازفة بالأرواح والممتلكات أثناء هطول الأمطار وما يصاحبها جريان للأودية والسيول، بالإضافة إلى الرياح الشديدة

وحث مدني القصيم سكان المنطقة على أهمية الالتزام بشروط وقواعد السلامة عند هطول الأمطار وهبوب الرياح والابتعاد عن مواقع تجمعات المياه لما تشكله من خطر على الإنسان والممتلكات وشددت مديرية الدفاع المدني بالقصيم على أهمية الحذر والانتباه من قبل السائقين وإتباع الإرشادات والتحذيرات التي يرسلها الدفاع المدني عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ، وعدم التهاون في إتباعها، وبينت أن التوقف بأماكن آمنة على جانب الطريق والبقاء فيها هي الطريقة المثلى أثناء هطول الأمطار بغزارة للحماية من التغيرات المناخية المفاجئة .

من جانبه، أوضح مدير الدفاع المدني بمنطقة القصيم اللواء إبراهيم المجماج أن مديرية القصيم اتخذت كافة الاستعدادات للتغيرات المناخية وفعلت خطط الطوارئ والخطط الميدانية لمواجهة مخاطر السيول بعد تحديثها بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، كما سخرت كافة الإمكانيات والتجهيزات لمواجهة تلك المخاطر، وأشار اللواء المجماج أن متابعة صاحب السمو الملكي أمير منطقة القصيم وسمو نائبه ـ حفظهما الله ـ تساهم في سرعة التنسيق بين تلك الجهات لتقديم أعمال الدفاع المدني بالشكل المطلوب . مضيفاً أن الدفاع المدني بالمنطقة يتابع الحالات المناخية أولاً بأول من خلال التنسيق المتواصل مع الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة ، واتخاذ كل ما يلزم.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top