صرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض، أنه استكمالاً لجهود الأجهزة الأمنية الرامية لمكافحة الجرائم بشتى أنواعها, ووفقاً للخطط الموضوعة لكشف غموضها والقبض على مرتكبيها من خلال حصر الأنماط والأساليب الإجرامية وتحليلها استناداً للخصائص التقنية لنظام أمن الإلكتروني المفعل بمراكز الشرط.

فقد تمكن المختصون بمركز شرطة منفوحة من كشف غموض (35) حادثة جنائية كانت مقيدة ضد مجهول تنوعت بين السطو على الصيدليات والمحلات التجارية وانتحال الجناة لصفة رجال الأمن والسلب تحت التهديد بالأسلحة النارية والبيضاء وسرقة السيارات وحيازة المخدرات واستخدامها , حيث أظهرت النتائج ضلوع خمسة جناة خلف ارتكابها , وباتخاذ جملة من الإجراءات اللازمة أسفرت الجهود - بفضل الله - من كشف هوياتهم والقبض عليهم تبين أنهم (أربعة مواطنين ونازح/جلهم في العقد الثالث من العمر) جرى إيقافهم وإشعار فرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم حسب الاختصاص وفقاً لنظام الإجراءات الجزائية.

وتأتي تلك النتائج نظير ما تتلقاه الأجهزة الأمنية من دعم لا محدود من لدن صاحب السمو الملكي وزير الداخلية الأمير/عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز "حفظه الله" لتنمية قدراتها الفنية والتقنية عطفاً على إمكاناتها المادية والبشرية وتنفيذاً للخطط التطويرية بإشراف معالي مساعد وزير الداخليه لشؤون العمليات المشرف على مديرية الأمن العام الفريق أول/ سعيد بن عبدالله القحطاني لمواكبة متطلبات العمل الأمني والجنائي وفقاً لرؤية المملكة (2030) بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة وحرصها الدؤوب على أمن المجتمع وسلامته واستقراره.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top