واصل صانع السعادة محمد صلاح نجم المنتخب المصرى والمحترف فى صفوف ليفربول الإنجليزى أعماله الخيرية لخدمة أبناء قريته التى نشأ فيها منذ صغره، كنوع من رد الجميل لأهله، بعدما اتفق مع والده صلاح حامد غالى، على شراء 5 أفدنة من أحد الأشخاص والتبرع بها لإنشاء محطة صرف صحى لخدمة أهالى قريته.

وكان ذلك ليس جديدا على الفرعون المصرى محمد صلاح بل قدم الكثير لأهالى مصر بصفة عامة وقريته بصفة خاصة، أبرزها إنشاء معهد أزهرى للفتيات على نفقاته الخاصة وتحمله الإنشاءات والتجهيزات الخاصة بالمعهد، وتسليمه للأزهر على المفتاح لخدمة بنات القرية، لتخفيف عبء السفر إلى القرى المجاورة ذهابا للمعاهد.

وأيضا تبرعه بإقامة وحدة إسعاف للقرية مجهزة بالكامل لنقل الحالات الحرجة للمستشفيات، إنشاء وحدة غسيل كلوى بمستشفى بسيون، توفير حضانات للأطفال حديثى الولادة، فضلا عن قيامه بإنشاء مؤسسة خيرية لخدمة المحتاجين والأرامل والمرضى والتى تخدم حتى الأن مايقرب من 500حالة بإجمالى 50ألف جنيه رواتب شهرية، هذا بجانب قيامه بالتبرع بـ5مليون جنيه لصالح صندوق تحيا مصر، إلى جانب الأعمال الخيرية التى لا يفصح عنها لخدمة أبناء قريته لرد الجميل لهم على ما قدموه من دعم له خلال مشواره الكروى.


وفى الفترة الأخيرة عندما علم اللاعب بأن قريته تحتاج لمشروع الصرف الصحى لم يتوانى لحظة وسعى جاهدا لتحقيق الحلم، واجرى عدة اتصالات بوالده صلاح غالى وطلب منه أن يتدخل ويقوم بتوفير الأرض اللازمة للمشروع ويقوم بشرائها ويقدمها كتبرع لإقامة المشروع.

وبالفعل قام والد اللاعب بشراء قطعة الأرض مساحتها 5أفدنة بقيمة 8مليون جنيه بناحية قرية شبراطو واتفق مع البائع أن يقوم هو بالتعاقد مع شركة مياه الشرب والصرف الصحى ويكتفى والد اللاعب بالتوقيع كشاهد على العقد على أن تكون الأرض تبرع بدون عوض بغرض إقامة محطة تنقية صرف صحى لقريتى نجريج وشبراطو وتوابعهم بمركز بسيون.

كان محافظ الغربية قد اجرى اتصالا بوالد اللاعب صلاح غالى فى حضور النائب فؤاد حسب الله نائب قطور وبسيون وتم تحديد الأرض والتعاقد عليها وتحديد حدودها الأربعة وقام والد اللاعب بسداد قيمة الأرض لصاحبها على أن يكون البيع من صاحب الأرض لرئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى كتبرع فى حين أنه قام بدفع المبلغ للبائع قيمة الأرض.

وأجرى محافظ الغربية اتصالا بوالد اللاعب وقدم له الشكر على مايقدمه محمد صلاح من أعمال خيرية لخدمة بلده، وكونه مثلا وقدوة كبيرة يحتذى بها الشباب ويعشقه الملايين على مستوى العالم لأنه يرسم السعادة على وجوههم، كما أنه خير سفير لمصر فى العالم فى الدعوة لتنشيط السياحة، مشيرا أن نجله رفع اسم قريته واسم المحافظة عاليا بين دول العالم، متمنيا أن يوفقه الله ويحفظه ويحقق المزيد من الانجازات ويرفع اسم مصر عاليا بين الدول.
من جانبه أكد اللواء احمد صقر محافظ لـ"اليوم السابع" أن هذ المشروع سيخدم قريتى نجريج وشبراطو وتوابعهم، موجها الشكر للاعب على ماقدمه لخدمة القرية والقرى المجاورة لها.

وأكد محافظ الغربية أن محمد صلاح قدم الكثير لخدمة أهالى قريته بقيامه بتقديم تبرعات لرد الجميل للقرية التى تربى فيها. وأشار المحافظ أنه تم تكريم اللاعب بإطلاق اسمه على مركز شباب القرية، وعلى المدرسة التى تعلم فيها، وأيضا اطلاق اسمه على شارع النادى بطنطا، مطالبا الشباب بالاقتداء به والعمل على خدمة الوطن.


من جانبه قال المهندس ماهر شتيه عمدة قرية نجريج إن محمد صلاح لاعب خلوق وشرف للقرية ولمحافظة الغربية، مشيرا أنه قدم الكثير من الأعمال الخيرية المعلنة والسرية لأهل قريته، ومنها أنه إنشاء معهد أزهرى للفتيات وتجهيزه على نفقته الخاصة، إنشاء وحدة إسعاف بالقرية، وتطوير مستشفى بسيون، ومؤسسة محمد صلاح الخيرية لمساعدة المحتاجين والأرامل والفقراء والمرضى وصرف رواتب شهرية لهم، إلى جانب تبرعاته لصندوق تحيا مصر، والتبرعات الذى أصر ألا يعلن عنها.

وأكد "شتيه" أن هذا ليس بجديد على اللاعب وهذا يدل على حبه لقريته وأن ما يفعله هو لرد الجميل للقرية التى تربى ونشأ فيها، مؤكدا أن أهالى القرية جميعا يحبونه ويتمنون له أن يواصل مسيرة العطاء فى كرة القدم ويحطم الأرقام القياسية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top