قال دكتور مهندس أحمد الشناوي، خبير موارد المياه وتصميمات السدود في مشروعات
الأمم المتحدة والسوق الأوروبية المشتركة، إنه من المنتظر أن تشهد مصر المزيد من الأمطار خلال الفترة المقبلة نظرا لأن الحزام المطري ترك إثيوبيا ووصل مصر.


وأضاف «الشناوي» في تصريح لـ«صدى البلد» أن الحزام المطري ترك الهضبة الإثيوبية وبدأ ينتقل إلى السواحل المصرية خصوصا سواحل البحر الأبيض المتوسط، وهو سر جفاف النيل في إثيوبيا.


وأوضح أنه يجب الاستفادة من مياه الأمطار في تدشين العديد من المشروعات، التي من المتوقع أن تدر على مصر عوائد اقتصادية كبيرة، لافتا إلى أن أزمة الأمطار التي عاشتها مصر خلال الساعات الماضية ناتجة عن سوء إدارة، فضلا عن أن المدن خالية من إمكانيات «حصاد الأمطار» وتقنياته.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top