تنظم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالتعاون مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" الخميس المقبل, ملتقى لمناقشة واقع الاختراعات السعودية، ومستقبل الملكية الفكرية، والأثر الذي تحدثه على تنمية روح الابتكار وآثارها على الاقتصاد الوطني، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للملكية الفكرية الذي يصادف السادس والعشرين من الشهر الجاري.

ويبحث الملتقى الذي سيعقد بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، طرق وأساليب بناء منظومة الابتكار وبناء الأجيال المبتكرة والمبدعة، والتحديات التي تواجه المبتكرين ورواد الأعمال السعوديين.

ويشارك في الملتقى عدداً من المتخصصين في مجال الملكية الفكرية كمكتب البراءات السعودي، ومكتب خدمات المخترعين بـ "موهبة"، وبرنامج كامن لدعم وتطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى عدد من المخترعين ورواد الأعمال السعوديين.

ويصاحب الملتقى معرضاً لعرض عدد من الاختراعات السعودية بهدف تحفيز الابتكار وتطوير الأعمال الإبداعية وتسويق الابتكارات المشمولة بحقوق الملكية الفكرية والاستثمار، كما سيتم تكريم المخترعين المتخرجين من مسرعة نقل الاختراع في دورتها الأولى التي عقدت بإشراف مكتب خدمات المخترعين في برنامج بادر.

يذكر أن مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تهتم بكل ما من شأنه تسهيل اجراءات تسجيل طلبات الحماية لحقوق الملكية الصناعية من براءات الاختراع والنماذج الصناعية وأصناف نباتية ودارات متكاملة، حيث تمتلك بوابة لتقديم خدمات إلكترونية لمكتب البراءات السعودي، وسعياً من المدينة في تسريع وتيرة العمل على اجراءات ودعم الاختراعات قامت بتقليص فترة إجراءات فحص ونشر طلبات براءات الاختراع إلى أقل من عام واحد.

وتحتفل دول العالم هذا العام بـ "اليوم العالمي للملكية الفكرية" تحت شعار "تمكين التغيير - المرأة في الابتكار والإبداع"، فيما تشارك المملكة في إبراز جهودها للتشجيع على الابتكار والاختراع وحماية حقوق المبدعين والمخترعين.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top