أكدت الإدارة العامة للدفاع المدني بمحافظة الطائف، جاهزيتها واستعدادها الكامل بقواها البشرية والآلية لمواجهة أي طارئ – لا قدر الله - نتيجة استمرار هطول الأمطار التي تشهدها محافظة الطائف والمراكز التابعة لها والأجزاء الجنوبية والشرقية منها، ما نتج عنها جريان سيول عدد من الأودية .

وأوضح المتحدث الرسمي للدفاع المدني بالطائف العقيد ناصر الشريف أنه تم وضع الخطط والتدابير اللازمة بالمشاركة مع الجهات الحكومية ذات العلاقة بأعمال الدفاع المدني لمواجهة مثل هذه الحالات، وتم نشر فرق القوارب والإنقاذ ذات الدفع الرباعي والمجهزة تجهيزاً فنياً متكامل، والقوة البشرية المدربة للتعامل مع مثل هذه الحالات الطارئة، حيث تمركزت في المواقع التي قد تشهد أمطاراً غزيرة وسيول مما يمكنها من سرعة التدخل الفوري ومباشرة الحالات التي تستدعي ذلك.

وبين العقيد الشريف أن الأمطار التي هطلت اليوم على محافظة الطائف والأجزاء الجنوبية والشرقية منها كانت من متوسطة إلى غزيرة، وشملت مدينة الطائف، والسيل الكبير، والهدا، والبهيته، وقيا، والجرد، وشقصان، وعشيره، والعطيف، سالت علي إثرها أودية وج، والوهط والوهيط، والضحايا، ووادي جليل، ووادي ستار، ووادي قرن، ووادي شعب المذاكير، مشيراً إلى أن فرق الإنقاذ بالدفاع المدني بالطائف باشرت حالات احتجاز لعدد 19 مركبة، و41 شخصاً تم إخراجهم بصحة جيدة ولله الحمد.

ونبه المتحدث الرسمي للدفاع المدني بالطائف، المواطنين والمقيمين من عدم المجازفة والنزول في بطون الأودية ومواقع تجمع المياه، داعياً الشركاء في المسؤولية خاصة من منسوبي التعليم إلى ضرورة نشر ثقافة السلامة بين الطلاب والطالبات.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top